سعيد كامل نزال الدليمي

11/07/2020 شخصيات انبارية 301 مشاهدات

شبكة الانبار – شخصيات انبارية – سعيد كامل نزال الدليمي 

سعيد كامل نزال ” الدليمي ”

محل وتاريخ الميلاد :من مواليد قضاء حديثة غربي الانبار عام 2000 

التحصيل الدراسي : خريج متوسطة وكان متميزاً عن أقرانه دراسياً وبسبب شغفه للتقنية وحُب الإستكشاف الأمني والمعلوماتي ، انقطع عن الدراسة وبدأ بمجال التقنية الأمنية والمعلومات وأبدع بهما. 

الهوايات : أن هوايته المفضلة كانت تعلم كل مايُمكن معرفته بما يخص السوشيال ميديا ومجالاتها المختلفة . 

بداياته في العالم التقني :

وأما دخوله الفعلي لعالم التقنية الأمنية وبدايته فقد كانت في عام 2014 وذلك من خلال إسترجاع الحسابات المسروقة عن طريق الدخول بمجموعات مع شباب من مختلف البلاد العربية المخصصة في كيفية كشف الثغرات ومعالجتها ، ثم أخذ يتعلم شيئاً فشيء كيفية التعامل مع الإبتزاز الألكتروني والتفاوض مع المبتز ، وقد ساهم بإسترجاع الكثير من حسابات الفيس بوك والأنستگرام المسروقة فضلاً عن إغلاقه للكثير من الحسابات التي تُروج ” للأعمال الروحانية ” كالسحر والشعوذة ، وكشف الحسابات الوهمية التي تدّعي قُدرتها على إسترجاع الحسابات المسروقة ومعالجة مشاكل الإبتزاز ، والتي كانت غايتها هي إيقاع الضحية وإستغلالها ” جنسياً ومادياً “.

ابرز اعماله في التوثيق الالكتروني :

أخذ سعيد يتعلم كيفية توثيق الحسابات الشخصية لفنانين وصحفيين عراقيين وعرب ، ومن ضمن أعماله التوثيقية عراقياً :

• الفنان “كاظم القريشي ” 

• الفنان ” محمد هاشم ” 

• الإعلامي ” اوس الهرمزي ” 

• والطفلة ” سارة أوس ” 

• المصور “علي المياحي “

 

وأما عربياً :

• توثيق حساب الفنان السعودي ” يحيى الغفاري “

• والقارئ المصري ” محمود فضل “

• والإعلامي القطري ” راشد الشريم “

طموح سعيد الدليمي : يسعى سعيد الى فتح شركة أمنية متخصصة في كيفية تأمين الحسابات وإدارتها وتوثيقها .

 

نصيحة سعيد حول موضوع الابتزاز الالكتروني : وأما نصيحة سعيد بما يتعلق بكثرة المشاكل الأمنية التي تحدث لدى ” الفتيات ” خصوصاً من عملية سرقة الحسابات فإنه ينصح بالتعامل بحذر شديد وتفعيل ” المصادقة الثنائية ” وعدم إهمال ” خطوط الإتصال ” حتى لايتم مصادرة الخطوط وتحويلها الى مستخدمين آخرين يُمكنهم فتح الحساب عن طريق الرقم المصادر ، 

 كيفية التعامل مع الشخص المبتز : وفيما يتعلق بالتعامل مع المبتز فإنه ينصح بعدم أخذ كلامه على محمل الجد وعدم تنفيذ مايطلبه من ” الضحية ” من تحويلات مالية أو الإستغلال الجنسي ، وان يتم إخبار الأهل بما يجري لتبليغ الجهات المختصة لكي يتم العمل وفق القانون وإنهاء الإبتزار بشكل سريع .

جميع الحقوق محفوظة لموقع الأنبار © 2019