محمد جاسم شهيد الانسانية

26/07/2020 شخصيات انبارية 619 مشاهدات

شبكة الانبار – شخصيات انبارية – محمد جاسم شهيد الانسانية 

محمد جاسم محمد شهيد الانسانية ومثالا انسانيا رائعا للأجيال القادمة في الانبار على مر الزمان وفخر شبابها الذي سيبقى خالدا في قلوبهم

اسمه الكامل : محمد جاسم محمد سلمان الخليفاوي

مواليده : محمد من مواليد قضاء الخالدية شرقي مدينة الرمادي عام 1989 ولد وترعرع فيها

تحصيله الدراسي : خريج المعهد الفني في الصقلاوية

مكانة محمد جاسم بين شباب الانبار :

محمد جاسم يعتبر ايقونة محافظة الانبار الانسانية واحد ابرز الشباب الناشطين فيها ان لم يكن افضلهم منذ احتلال داعش الإرهابي لها، محمد كان يعتبر الاب الروحي للكثير من الشباب ليس فقط من شباب الانبار و انما في عموم العراق و حتى في دول اخرى حيث كان ذو فكر مثقف ومؤثر جداً في بيئته

حيث كان يعمل ليل نهار لا يكل و لا يمل مثابرا لخدمة اهله و توفير المساعدة للعوائل المحتاجة و الايتام و توفير فرص العيش لهم

محمد جاسم المقاتل العسكري :

محمد جاسم كان مقاتلا عسكريا في صفوف القوات الامنية العراقية لمدة سبع سنوات متتالية وشارك في تحرير قضاء الفلوجة وناحية الكرمة من داعش الارهابي، حدثت معه قصة جعلته ينتقل من العمل العسكري الى العمل الانساني، فأثناء احتدام المعارك شاهد أمراة تحمل قذيفة آر بي جي ومعها طفل يحمل بندقية أي كي  يشاغل فيها القوات الامنية حتى تطلق المراة القذيفة نحوهم مع انهم كانوا في مرمى نيرانه لكنه ابى ان يصوب نحوهم للانسانية الكبيرة في داخله فالطفل لم يتجاوز الـ 12ربيعا ومعه أمراة، فوقف متسائلا في نفسه مالسبب الذي جعل هؤلاء بهذه القسوة حتى يحملوا السلاح، لابد من ضغوطات وعنف في المجتمع واهمال تجاههم جعلهم ينحرفون الى طرق العدوانية فاطلقت المراة القذيفة نحوهم ليصحوا بعد دقائق معدودة ويعلن وبشكل نهائي وضع الاستقالة فيما بعد وترك العمل العسكري والتوجه نحو مخيمات التهجير ليلتقي بالاطفال والنساء متحدثا معهم عن ماواجهوه من مشاكل وضغوطات دفعت بهم الى الانتقام ليعمل عليها بعد ذلك دراسات وندوات لمعالجتها والتقليل من خطرهم مستقبلا وجعلهم اشخاص نافعين للبلاد غير مضرين.

محمد جاسم الناشط المدني :

ترك محمد العمل العسكري بعد تحرير قضاء الفلوجة بالكامل من تنظيم داعش ليتجه بعدها للعمل الانساني مع مجموعة من اصدقائه وكان الهدف من عمله هو مساعدة العوائل المحتاجة داخل اقضية المحافظة

ابرز نشاطه المدني في محافظة الانبار :

• اغاثة الفقراء وتقديم المساعدة للمرضى والمحتاجين.

• دعى لنشر السلام ونبذ التطرف والعنف من خلال جلسات التوعية التي شارك فيها

• صدح صوته كثيرا لأجل الكشف عن مصير مفقودي الصقلاوية والرزازة وكانة له حملة بخصوص موضوعهم بعنوان وينهم مع شباب الأنبار .

• عمل في الكثير من المنظمات الدولية للاغاثة .

• مدير مكتب مؤسسة وصل تصل للاغاثة في قضاء القائم.

• مؤسس منصة طبيب COM مع الناشطة كوثر المحمدي والهدف منها كان تقريب المسافة بين المريض والطبيب

• قيامه باستصلاح الاراضي في المنطقة الغربية من الانبار وتسليمها للفلاحين .

• تطوع لمساعدة مرضى كورونا في الانبار والعراق من خلال جلب البلازما لهم او المناشدة لها عبر صفحته في الفيسبوك .

رحلة محمد جاسم مع مؤسسة (وصل تصل) إلى قضاء القائم اقصى غرب محافظة الأنبار

بدأ محمد مرحلة جديدة في نشاطه الانساني بعد ان سمع ان القضاء به اعداد كبيرة من العوائل المحتاجة وخاصة منهم عوائل المغيبين والمعتقلين وعوائل الشهداء

استقر محمد مع مؤسسة وصل تصل في قضاء القائم وكان عملهم في بداية الأمر هو مجتمعي من اجل رفع الحالة التي تشعر بها عوائل الشهداء والمغيبين والمعتقلين في القائم، ليتحول بعدها الى تقديم المساعدات الغذائية والمادية لهم وبالتعاون مع شباب القائم

ابرز مشاريع محمد جاسم في قضاء القائم :

• مساعدة عوائل الشهداء والمحتاجين من خلال انشاء المشاريع بشكل عام واهمها المشاريع الزراعية التي بدأ العمل بها في قضاء الرمانة

• مساعدة الاطفال والرجال الذين تم قطع اطرافهم بصناعة اطراف لاقدامهم

• تعليم الشباب مهن يعتمدون عليها مستقبلا

• ادخال الأطفال في روضة خاصة من اجل اعادة تاهيل افكارهم

• تعليمه مجموعة من الشباب في القضاء اسلوب التدوين الإلكتروني من خلال عمل ورشات تدريبية لهم

• وآخر مشاريعه التي عمل عليها في مدينة القائم مع مؤسسة وصل تصل هو مشروع(بذرة) لأحياء الاراضي الزراعية المتروكة للأهالي المحتاجين و جعلها مصدر رزق لهم

اتجه محمد ينادي الحكومة بأن تكون سند لهم واستمر بالكتابة منتقدا عمل الحكومات في الأنبار حتى كانت تاتي التهديدات له من جهات حكومية تهدده بالاعتقال اثر كل انتقاد

نشاط محمد جاسم عبر وسائل التواصل الاجتماعي :

اما على مستوى التواصل الاجتماعي فقد كان ناقدا ذكيا وبشكل لاذع للوضع السياسي المتدهور في المحافظة والبلاد بشكل عام، اعتقل محمد من قبل شرطة قضاء الخالدية بتهمة التشهير بعد انتقاده قائممقام القضاء على اثر ردائة تبليط احد الطرق

من بعدها تم اطلاق سراحه وحلاقة راسه صفرا بعد عدم اكتفاء الأدلة وبعد ضغوطات كبيرة مارسها ناشطوا وشباب الانبار على وسائل التواصل الاجتماعي نحو الحكومة المحلية لتشتهر تلك الحادثة وتصبح قضية رأي عام اطلق عليها هاشتاك الحرية لمحمد جاسم

مشاركته في تظاهرات تشرين الاخيرة :

حين اعلان مظاهرات تشرين في محافظة بغداد كان محمد من الشباب الداعين للتظاهر من اجل الوطن والخلاص من حكومة الاحزاب التي تسيطر على مفاصل الدولة ليصدر بحقه حكم 4 ارهاب بسبب دعمه للتظاهر السلمي فذهب الى محافظة أربيل للخلاص من التهمة ليتم اعتقال والده بدلا عنه ليجبر على العودة الى تسليم نفسه، لتحدث بعدها وساطات انهت حكم الارهاب عنه وحلت القضية

موقف شباب الانبار والشارع الانباري تجاه الظروف العصيبة التي واجهت محمد :

محمد في وقت تعرض لهذه الظروف كان كل شباب الأنبار يدعمونه وينادون باسمه في صفحات التواصل الاجتماعي حتى عندما تحدث مناشدات انسانية كلها تدعوا محمد بالتكفل بامر الحالة لما يحظى بمقبولية وثقة كبيرتين لدى الشارع الانباري.

مشروع محمد جاسم في قضاء الرطبة :

كان هدف محمد جاسم مع زملائه في مؤسسة وصل تصل بعد قضاء القائم هو قضاء الرطبة وكان مشروعه فيها انشاء ابيار للمياه

ماذا كان يخطط محمد جاسم :

محمد جاسم شاب خريج  كان يخطط مع مجموعة من الشباب في محافظة الأنبار من اجل الترشح للانتخابات المقبلة للدفاع عن الحقوق المسلوبة

هذه ابرز محطات حياة شهيد الانسانية البطل محمد جاسم قبل انتقاله إلى رحمة الله تعالى

تاريخ وفاته : يوم السبت المصادف7/18 /2020

حادثة وفاته وهو يؤدي واجبه الانساني :

توفي محمد اثر ذهابه لمدينة الطب في العاصمة بغداد متطوعا في ظل وجود فايروس كورونا لجلب بلازما الدم من شخص متبرع في بغداد الى شخص مصاب من الانبار مواصلا عمله الانساني، محمد اثناء تواجده في المستشفى منتظراً البلازما شاهد عائلة تطلب التبرع بالدم لمريض لها صنفه +Ab نفس صنف دمه لينهض كالعادة بانسانيته تاركاً كل شيء خلف ظهره ليتبرع بالدم للمريض ناسيا انه قد تبرع منذ مدة قصيرة ولايحق له التبرع الا بعد انقضاء فترة محددة تصل لـ6 اشهر لتحصل له مضاعفات بسبب التبرع تسببت له بجلطة دماغية توفي على اثرها في نفس الوقت، محمد اصبح مثالا في الانسانية يحتذى به لكل شباب الانبار والعراق مستقبلا واطلق عليه لقب شهيد الانسانية لانه عاش في الانسانية ومات عليها رحمه الله رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته ونسأل الله ان يرزق الانبار رجالا يسيرون على خطاه تكملة لمسيرته الانسانية العظيمة.

أدناه مجموعة صور لشهيد الانسانية محمد جاسم مع العديد من زملاء النشاط المدني والعمل الإنساني 👇

جميع الحقوق محفوظة لموقع الأنبار © 2019