محمد الرفاعي آل ضاحي

23/02/2019 شخصيات انبارية 361 مشاهدات

شبكة الانبارشخصيات انبارية – محمد الرفاعي آل ضاحي

المدون الرائع الشاب محمد ابراهيم ضاحي الرفاعي المعروف في مواقع التواصل الأجتماعي بأسم محمد الرفاعي آل ضاحي قائد حملة [يلا نزرع ] الهادفة لزراعة عشرة آلاف فسيلة نخل في الأنبار والمحافظات العراقية ، يبلغ من العمر 26 سنة ، حاصل على شهادة بكالوريوس إدارة وأقتصاد من جامعة الانبار ، كاتب مقالات وناشط مدني ومتطوع في بعض المنظمات داخل محافظة الانبار .

اثناء زراعة فسيلة نخيل ضمن حملته الهادفة لزرع عشرة الف نخلة في الانبار وبقية المحافظات
[ حقوق الصورة لموقع شبكة الانبار ]

محمد قبل ان يشتهر بحملة [ يلا نزرع ] مدون في مجال البرمجيات وتطوير اجهزة الكمبيوتر وتطبيقات الجوال ومصمم بدرجة جيد جداً على برنامج الفوتوشوب ولديه خبرة كافية في برامج الطباعة ( وورد – اكسل ) ومهتم بكل تحديثات البرامج والتطبيقات التي يستخدمها رواد الشبكة الافتراضية

صورة شخصية ل محمد الرفاعي ال ضاحي [ حقوق الصورة لموقع شبكة الانبار]

قدّم محمد الكثير من النشاطات المتنوعة منها التطوعية في المجال الأغاثي والأجتماعي والتدوين وتقديم الشروحات في مجال عالم الويب نذكر منها :

  • حملات تقديم سلة غذائية للمهجرين في المخيمات .
  • تقديم شروحات على اليوتيوب تخص البرمجيات .
  • التدوين في مدونته الشخصية عن التطبيقات والبرامج .
  • تصميم شعارات ومونتاج فيديوهات .
  • حملة زراعة فسائل النخيل تحت عنوان يلا نزرع .
  • تقديم خدمات في برمجة البلوجر .
اثناء شتل احدى فسائل النخيل على الطريق العام في الرمادي
[ حقوق النشر لحملة يلا نزرع ]

يطمح محمد لنشر الوعي الألكتروني من خلال نشره المقالات وشرحه للبرامج والتطبيقات المهمة وتسهيل استخدامها لكافة المستخدمين ، يحلم كثيراً ان يرى محافظة الانبار محافظة مدنية فيها تماسك اجتماعي اكبر ونضج ثقافي اكثر فعالية ، يهدف المدون محمد الى زرع روح التعاون الاجتماعي في الامور الخدمية وتحسين البيئة ومساعدة الحكومة المحلية لتكون الانبار اجمل .

محمد وشباب متطوعين في حملة يلا نزرع اثناء زراعة فسائل النخيل [ حقوق الصورة لموقع شبكة الانبار]

محمد وغيره من شباب الانبار الذي يسعى جاهداً لتقديم العمل التطوعي خدمة للمحافظة ولمشروع مدنيتها السامي الذي نريد ان تكون به الانبار نموذج متحضر لمدن خرجت من بين براكين الدمار والموت ، رسائل بسيطة لا تحمل الا الخير لأرض عشنا عليها احببناها بطيبتها وبساطة اهلها

شارك معنا برايك

جميع الحقوق محفوظة لموقع الأنبار © 2019