سد حديثة

30/10/2020 دليل الانبار 92 مشاهدات

سد حديثة او سد القادسية هو احد سدود العراق ويحتل المرتبة الثانية من حيث المساحة على مستوى العراق والشرق الأوسط بعد سد الموصل ، حيث يقع سد حديثة ضمن حدود مدينة حديثة غربي محافظة الانبار ، تحديدا على نهر الفرات ويبعد عن مركز المدينة ب7 كيلو متر

سعة تخزين سد حديثة

تبلغ سعة خزن السد حوالي 8,28 مليار متر

ما هي الفائدة من انشاء سد حديثة

ان الغرض من انشاء السد هو لتنظيم وارواء المساحات المزروعة في حوض نهر الفرات الأوسط والاسفل إضافة إلى الوقاية من الفيضانات وتوليد الطاقة الكهربائية

فائدة سد حديثة في توليد الطاقة الكهربائية

يساهم سد حديثة في توليد الطاقة الكهربائية ويعتبر الأكبر مساهمة في العراق بعد سد الموصل، حيث انه ذو طاقة إنتاج قصوى تبلغ 1050 ميجا واط ويحتوي على ستة محطات توليد كهرومائية بطاقة قصوى 660 ميجا واط.

كم يبلغ ارتفاع سد حديثة

يبلغ ارتفاع سد حديثة 57 م

كم يبلغ طول سد حديثة

يبلغ طول سد حديثة عند القمة 8933 م

كم يبلغ عرض سد حديثة

يبلغ عرض قاعدة السد 386 وعرض قمة السد (20م) ومنسوبها (154م) فوق سطح البحر .

ان المنسوب التشغيلي للسد هو 147 م حيث يكون حجم الخزن (8.3) مليار م3 ومساحة الخزان 503 كيلومترات مربعة .

اما المنسوب الاعلى في الفيضان فهو 150.2م وهو المنسوب الاضطراري وبحجم خزن (10.0مليارات متر مكعب ) ومساحة خزان 575 كم2 .
وللمسيل المائي (6) ابواب شعاعية لـ (6) فتحات ,عرض كل فتحة ( 16م) وتصريف 7900م3/ثا عندما يكون منسوب الخزان (147م) فوق سطح البحر اما اعلى تصريف للمسيل فهو 11000م3/ثا عندما يكون الخزان بمنسوب (150.4 م ) فوق سطح البحر .

وان أوطأ منسوب للخزان لتشغيل الوحدات التوربينية هو 129.50م في حين ان اوطا منسوب للخزان في سد حديثة هو 112م فوق سطح البحر .

تتكون المحطة الكهرومائية للسد من:

بناية المحطة وحوض التهدئة والمنافذ السفلية والجدار الساند مقدم المحطة , ومحطة التحويل الثانوية والابنية المساعدة، ان عدد وحدات التوليد هو(6 ) من (نوع كابلن ) والطاقة التصميمية للمحطة هي 660 ميكا واط (6*110ميكا واط ) .

متى بدء تشغيل سد حديثة

بدء بتشغيل سد حديثة في 1/5/1985 لاول خزن لمنسوب 122 م فوق سطح البحر وفي شباط عام 1986 تم تشغيل اول وحدة للمحطة الكهرومائية.

متى بدء بناء سد حديثة

تم بناء سد حديثة بالتعاون مع جمهورية يوغسلافيا حيث بدأت أعمال البناء في العام 1978 لتنتهي في العام 1986

فكرة انشاء سد حديثة :

بعد ان انجز مشروع خزان الحبانية في الخمسينات من القرن الماضي اتضح ان متطلبات المياه لارواء الاراضي الزراعية على نهر الفرات لايكفيها خزان الحبانية ولذلك بدء التفكير في انشاء سد على اعالي نهر الفرات داخل الحدود العراقية لتأمين الاحتياجات المائية واستعماله لاغراض الفيضان، وقد قامت هيئة فنية من المهندسين والفنيين العراقيين بتعيين الاماكن التي يمكن خزن المياه فيها للمنطقة المحددة من شمال هيت وحتى الحدود العراقية السورية وبعد اجراء تحريات ومسوحات تمهيدية وجمع معلومات عن ذلك توقفت اعمـال الهيئة بعد جمع المـعلومات وقد اختارت اربعة مواقع :
1- الموقع الاول – عند وادي المحمدي بين مدينتي هيت والرمادي .
2- الموقع الثاني – في خان البغدادي في المضيق الكائن جوار خان بغدادي .
3- الموقع الثالث – في حديثة ( على بعد 5 كيلومترات شمال مدينة حديثة) .
4- الموقع الرابع – في راوه واعتبر آنذاك كأحسن المواقع من حيث التكوين الطوبوغرافي.
بعد دراسة الهيئة الفنية المذكورة آنفا عهد الى مؤسسة تكنوبروم اكسبورت السوفيتية في عام 1960 بدراسة امكانية مشاريع الخزن على نهر الفرات واعداد تقرير فني واقتصادي حول ذلك.
وبعد سنتين قدمت المؤسسة السوفيتية تقريرا متضمنا مقترحاتها وتوصياتها عن التصاميم لانشاء سدين احدهما في ( راوة) والثاني في ( حديثة ) بارتفاع محدود وسعة 4.0 مليارات متر مكعب للسدين (كمقترح اول ) اما المقترح الثاني فيشمل انشاء سد واحد في حديثة بارتفاع عال يخزن (11.3) مليار متر مكعب منها 9.8 مليار م3 لاغراض الري يقع على بعد 800متر شمال جزرة حديثة وان يكون السد املائي صخري بارتفاع 58 مترا .
وبعد ذلك وصلت بعثة من الخبراء السوفيت الى العراق في عام 1965 لاجراء الكشوفات وتعيين موقع (سد حديثة) على نهر الفرات وتنظيم العقود اللازمة لانشائه  وبموجب بروتوكول مؤرخ في 17/3/1965 تم شمول دراسة سد اعالي الفرات ضمن الدراسات التي يعدها الجانب السوفيتي ومؤسسة ( تكنوبروم اكسبورت ) وتكليفها باعداد التقرير التخطيطي والدراسات التفصيلية والتصاميم النهائية واعدت مسودة اتفاقية لم يوقع عليها في حينه لاسباب فنية.
وفي عام 1968 قدمت مؤسسة الاستشاريين السويسريين تقريرا عن امكانية انشاء سد اعالي الفرات وذلك بموجب عقد موقع معها واوصت في تقريرها بامكانية انشاء سد في اعالي نهر الفرات بسعة تخزين (5-7) مليار متر مكعب للسيطرة على الفيضان ولاغراض الري وتوليد الطاقه الكهربائية .
وبعد تشكيل وزارة الري عام 1969 تعاقدت الوزارة مع الجانب السوفيتى عام 1970 لاعداد تقرير تخطيطي لمشروع سد ( راوه ) قدم التقرير المطلوب في عام 1971 اذ اوصى الاستشاريون بانشاء السد بارتفاع 40 متر و بمنسوب اعتيادي 196.5 م و خزن اجمالي 2.04 مليار متر مكعب و طاقة كهرومائية (280 ميكا واط ) وقد الغي هذا المشروع بموجب قرار مجلس التخطيط في الجلسة (16) بتاريخ 11/11/1972 ليحل محله انشاء (سد حديثة) الحالي .
وفي العام 1973 تم التعاقد مع الجانب السوفيتي بموجب المقاولة رقم 33472 في 30/8/1973 لانشاء سد اعالي الفرات في (حديثة) بسعة خزن ( 5-7 ) مليار متر مكعب وقد انتهت الاعمال والمسوحات لاعمال هذه المقاولة وتم تجهيز المواد والمعدات المتفق عليها بموجب العقد، على ان يقدم التقرير لاحقا وقد جرى اختيار محور السد خلال السنة 1973 في الموقع المنشا عليه السد حاليا
ادى انشاء ثمانية سدود تخزينية كبيرة في اعالي نهر الفرات في تركيا وسوريا ( خمسة سدود في تركيا ؛ وثلاثة سدود في سوريا ) الى نقص في المياه الواردة بشكل ملحوظ كان تصريف النهر في 1969 ( 7370 م3/ثا ) لكنه انخفض اثناء املاء سدي كيبان والطبقة عام 1974 الى مستوى خطير بلغ ( 50 م3/ثا ) .
وقد بلغت سعة الخزانات للسدود المنشأة حتى عام 2001 على نهرالفرات اكثر من ( 107) مليارات م3 في تركيا وسوريا وهي سدود متعددة الاغراض بينما يحتاج العراق الى المياه لاغراض الري واصبحت مياه النهر لاتلبي حاجة القطر لاغراض الزراعة حتى قبل انجاز خزانات لعدد من السدود في اعالي النهر.
لذلك حظي مشروع سد حديثة بدراسة مستفيضة من الناحيتين الفنية والاقتصادية حيث لم تقتصر اغراضه على الري فحسب وانما تمتد لتمثل الارواء و توليد الطاقة الكهرومائية و تنظيم تصريف المياه في مؤخر النهر و كذلك تنمية الثروة السمكية اضافة الى فوائد السياحة و تحسين المناخ
وبغية الاسراع في تنفيذ المشروع اوفدت الوزارة وفدا الى موسكو لهذا الغرض وتم توقيع العقد في 26/11/1974 في موسكو بين الجانب العراقي والجانب السوفيتى لاعداد الدراسة التفصيلية و التصاميم النهائية ومستندات المقاولة و تجهيز المواد والمعدات الميكانيكية وبوشر فعلا أنذاك بالمسوحات الحقلية في نهاية آيار من العام 1976 على ان تبدأ أعمال التصاميم و الخرائط التفصيلية في نهاية شباط من عام 1977 .
وخلال مدة اعداد التصاميم و الخرائط بدات أعمال الانشاءات التحضيرية قبل المباشرة بانشاء السد ، كانشاء المدينة السكنية والمخازن و توليد الطاقة الكهربائية و ايصال خطوط القدرة ذات الضغط العالي و انشاء ورش المعامل و ما يلزم لخدمات اسالة الماء وتبليط الشوارع ,وبحيث تكون الاعمال المذكورة كافة جاهزة للمباشرة وذلك للبدء في انشاء السد في بداية عام 1978 .
ونظر لان خزان سد حديثة يغمر كليا مدينة (عنه ) ومدينة (راوه) جزئيا و تتأثر بالخزن (92) قرية مع الاراضي الزراعية بمساحة نحو (22.4) الف دونم فقد تكونت لجنة عليا لاعادة اسكان اهالي حوض خزان حديثة في المجلس الزراعي الاعلى (الملغي) لاعداد الدراسات ووضع الخطط و الحلول الدائمة مع تبني هيئة التخطيط الاقليمي في وزارة التخطيط الفعاليات اللازمة بهذاالخصوص وقد جرى الاعداد لتنفيذ الامور الاتية : –
1- اعداد الدراسات و التصاميم لمشاريع الري واستصلاح الاراضي في الرقع الزراعية و انشاء مشاريع رائدة في الموقع تضم عددا من القرى النموذجية و مركز تدريب للمكننة و الاساليب الزراعية الحديثة .
2- انشاء قرى عصرية لسكان الارياف لاسكان النازحين من مدينتي
(عنه) و (راوه) .
3- تأمين اراض زراعية لسكان القرى على جانبي نهر الفرات و محاذية لحافة الخزان و تامين مياه الري لها .
4- تقدير الاضراء للمنشآت والمواقع والبساتين التي يغمرها حوض الخزان ومايلزم للتعويضات بهذا الشأن.
5- وضع خطة منسقة لاستيطان سكان الحوض في الاماكن الجديدة وبالتدرج مع تقدم العمل في انشاء السد .
وبعد ان انجزت الدراسات والتحريات واعداد التصاميم النهائية من قبل ( تكنوبروم اكسبورت ) وجرى تنفيذ الاعمال التحضيرية للسد بوشر بالعمل في انشاء السد ومنشآته في 1/9/1978 لــ

يحتوي مشروع سد حديثة على الاجزاء الاتية :-

1- السد الترابي الركامي – ويتكون لب السد من الدولومايت المضغوط وفي وسطه حاجز اسفلتي لمنع الرشح .
2- المسيل المائي .
3- المنفذين السفليين .
4- محطة توليد الطاقة .
5- حوض التهدئة الرئيسي .
6- محطة التحويل الثانوية .
7- الابنية الادارية والخدمية .

عند دخول قوات التحالف الدولي للعراق اتخذت قوات(US Army Rangers مع فرقتي 81 mm mortar) في 1/4/2003. سد حديثة كقاعدة عسكرية

صور سد حديثة

سد حديثة اثناء ضخ المياه . تصوير محمد حمزةسد حديثة من الجهة الجانبية

السد من الجهة الثانية سد حديثة اثناء ضخ المياه لتوليد الطاقة الكهربائية سد حديثة لحظة اندفاع المياهصورة امامية ل سد حديثة اثناء تدفق المياه

جميع الحقوق محفوظة لموقع الأنبار © 2019