logo




تحالف سائرون ينتقد استعراض ربع الله

تكبير الخط

قامت حركة “ربع الله”،  باستعراض مسلح مما اثار ردود أفعال ناقدة من القوى السياسية، مشيرين إلى أن هذه الأعمال محاولة لزعزعة الاستقرار وضرب الدولة.

وعلق تحالف سائرون، المدعوم من قبل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الخميس، على الاستعراض المسلح لحركة “ربع الله” في العاصمة العراقية بغداد.



وقال النائب عن التحالف محمود الزجراوي، ان “ما جرى من استعراض مسلح في العاصمة بغداد، هو مساس وانتهاك واضح لهيبة الدولة وتحدي القانون، وعلى الحكومة العراقية أن يكون لها موقف من هكذا أعمال تمس السيادة وتخرق القانون، وتهدد الأمن والاستقرار”.

وبين الزجراوي ان “مثل هكذا أفعال من الممكن ان يستغلها تنظيم داعش الإرهابي والتنظيمات الارهابي الاخرى، ويدخل بهكذا استعراض مسلح بعنوان مختلفة ويشن أعمال وهجمات ارهابية، ولهذا لا يمكن للحكومة السكوت على هكذا تصرفات خارجة على القانون، فهذا الأمر يهدد السلم الأهلي والدولة العراقية”.

من جهته؛ قال القيادي في جبهة الانقاذ والتنمية أثيل النجيفي، اليوم الخميس، ان “هذا التطور الخطير هو متوقع، مع وجود السلاح المنفلت المنشر ومع عدم قدرة الحكومة العراقية ردع تلك التصرفات، فتمادي هكذا جماعات مسلحة خارجة عن القانون سيكون اكثر واكثر”.

وبين ان “ما جرى اليوم في بغداد هو مجرد بداية وهو تهديد حقيقي للحكومة العراقية، وتهديد لقضية الانتخابات المقبلة وكيف ستسير الانتخابات، وهذه الجهات لن تقبل بان يكون هناك تغيير في الانتخابات، يقلل من نفوذها، وهو سوف تعمل على افشال اي شيء يحاول المساس بنفوذها”.

شدد انه “على الحكومة العراقية اتخاذ مواقف قوية جداً، وكل ما تأخرت الحكومة في الرد، ستكون عاجزة عن اي رد لمعالجة السلاح المنفلت وهذا التهديد، وهذا التهديد ليس للحكومة فقط بل هو تهديد للدولة العراقية برمتها”.

وأكد القيادي في جبهة الانقاذ والتنمية ان “هذا العام سيكون عاما حاسما وفاصلا في مستقبل العراق، واذا لم يحدث تغيير كبير يؤدي الى السيطرة على هذا السلاح المنفلت ويمنع الجماعات المسلحة من التمادي، فان العراق كدولة مهددة بالانهيار، وهذه المليشيات ستكون جاهزة للاستيلاء على العراق وهنا سنجد صراعات دموية اكثر وتقسيم في العراق تفرض بالقوة”.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments