logo
تصريح برلماني الحاكم العسكري لن ينجح في ذي قار      |      برازيلي يوقع للطلبة وايفواري مع نفط ميسان      |      زيارة الحبر الاعظم للعراق ستجري في موعدها المقرر      |      المسؤولون الايرانيون اعلنوا رفضهم للهجمات التي استهدفت مواقع بغداد واربيل وقاعدة بلد      |      ارتفاع عدد جرحى صدامات الناصرية الى 41      |      التوزيع الجغرافي لـ 497 إصابة جديدة بفايروس كورونا في الرصافة      |      عبد الغني الاسدي يباشر مهامه محافظا لذي قار من قاعدة عسكرية      |      لن نسمح باستغلال الاحداث الاخيرة من اجل تخريب العلاقات بين العراق وإيران      |      الدفعة الاولى من لقاح كورونا ستصل الاثنين المقبل      |      كردستان يوقف دخول السائحين لمواجهة انتشار كورونا المتحور      |      ديالى تسجل 69 إصابة جديدة بفايروس كورونا      |      صادرات العراق النفطيه لامريكا تهبط الى الصفر      |      قتل امراة وزوجها بطريقة مروعه جنوبي العراق      |      فرق حكومية للتفتيش ورصد حالات انهاء خدمات العمال في ظل كورونا      |      تقرير استخباري امريكي يكشف تفاصيل حول مقتل خاشقجي      |      محافظ ذي قار يقدم استقالته بعد يوم دام      |      الخزعلي يهدد قوة المقاومة كفيلة باخراج الامريكان      |     




الحشد الشعبي يصدر بيان بشان تعزيز تواجده في سنجار

تكبير الخط

اعلنت مديرية امن الحشد الشعبي، يوم الاثنين، في بيان بشأن تعزيز تواجد الحشد في قضاء سنجار و”تطويق” أحد مقراتها من قبل العمليات المشتركة.

وقالت المديرية في بيان “ننفي الانباء التي تم تداولها في بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول تطويق مقر لمديرية امن الحشد الشعبي في قضاء سنجار شمالي البلاد من قبل العمليات المشتركة”.



واكدت المديرية أن “الحشد الشعبي ليس لديه اي مقر داخل قضاء سنجار”.

وفي وقت سابق اليوم الاثنين، كشف مصدر أمني عن وصول تعزيزات عسكرية جديدة لقوات الحشد الشعبي، إلى قضاء سنجار بمحافظة نينوى في ثاني تحرك من نوعه في غضون ثلاثة أيام، رغم أن الاتفاق المبرم بين بغداد وأربيل يقضي بخروج فصائله من المنطقة.

وكان الحشد الشعبي قد أعلن في بيان، الجمعة، أن “تشكيل قوة سنجار، الفوج الثالث بالحشد الشعبي، عزز انتشاره ضمن قاطع المسؤولية جنوب قضاء سنجار بمحافظة نينوى وذلك بتوجيه من قيادة قاطع عمليات نينوى للحشد الشعبي”.

وأضاف البيان أن “الانتشار يأتي بهدف تعزيز القوات المرابطة هناك لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة وتأمين القاطع الجنوبي تمهيدا لعودة النازحين إلى مناطق سكناهم”.

ويأتي نشر المزيد من قوات الحشد خلافاً لبنود الاتفاق المبرم بين بغداد وإقليم كوردستان بشأن تطبيع الأوضاع في قضاء سنجار.

والاتفاق المبرم في 9 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ينص على إخراج الجماعات المسلحة من القضاء وعلى رأسها حزب العمال الكوردستاني المناهض لأنقرة وفصائل الحشد الشعبي.

وتقول بغداد إنها بدأت بتطبيق الاتفاق منذ مطلع كانون الأول/ديسمبر الماضي عبر نشر قوات الحكومة الاتحادية وإخراج الجماعات المسلحة من القضاء.

إلا أن حكومة الإقليم تقول إن الاتفاق لم يطبق لغاية الآن وإن استمرار تواجد مقاتلي العمال الكوردستاني والحشد الشعبي يشكل العقبة الأبرز أمام تنفيذ الاتفاق وإرساء الاستقرار في القضاء تمهيداً لعودة آلاف النازحين.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments