logo
الاسدي يصرح ان مهامه وقتية في ذي قار      |      وصول لجنة التحقيقات باحداث الناصرية لذي قار      |      تصريح برلماني الحاكم العسكري لن ينجح في ذي قار      |      برازيلي يوقع للطلبة وايفواري مع نفط ميسان      |      زيارة الحبر الاعظم للعراق ستجري في موعدها المقرر      |      المسؤولون الايرانيون اعلنوا رفضهم للهجمات التي استهدفت مواقع بغداد واربيل وقاعدة بلد      |      ارتفاع عدد جرحى صدامات الناصرية الى 41      |      التوزيع الجغرافي لـ 497 إصابة جديدة بفايروس كورونا في الرصافة      |      عبد الغني الاسدي يباشر مهامه محافظا لذي قار من قاعدة عسكرية      |      لن نسمح باستغلال الاحداث الاخيرة من اجل تخريب العلاقات بين العراق وإيران      |      الدفعة الاولى من لقاح كورونا ستصل الاثنين المقبل      |      كردستان يوقف دخول السائحين لمواجهة انتشار كورونا المتحور      |      ديالى تسجل 69 إصابة جديدة بفايروس كورونا      |      صادرات العراق النفطيه لامريكا تهبط الى الصفر      |      قتل امراة وزوجها بطريقة مروعه جنوبي العراق      |      فرق حكومية للتفتيش ورصد حالات انهاء خدمات العمال في ظل كورونا      |      تقرير استخباري امريكي يكشف تفاصيل حول مقتل خاشقجي      |     




رغد صدام حسين تنفي تخويل اشخاص للتحدث باسمها

تكبير الخط

اعلنت رغد صدام حسين، ابنة الرئيس العراقي الأسبق، يوم الأحد، نفيها تخويل أشخاص للتحدث باسمها، وذلك بعد أيام على خروجها في مقابلة تلفزيونية، أثارت جدلاً في الأوساط العراقية.

وكتبت رغد صدام في تغريدة على حسابها في تويتر “أنفي بشكل قاطع تخويل أي شخصية في الوقت الحالي، للتواصل والتفاهم مع أي جهة أو أي شخص”.



 

 

في حديث متلفز من ستة أجزاء مع قناة العربية، تحدثت رغد عن عدة موضوعات تتعلق بحياتها في العراق ورحلتها بعد مغادرة بغداد. إلا أن مقتطفات من كلام ابنة صدام حسين عن رؤيتها لوضع بلدها الحالي، وما اسمته “استباحة أراضي العراق”، أثارت جدلا حول دلالات وتوقيت الحديث.

وقالت رغد في رؤيتها لوضع العراق الحالي إن “الإيرانيين استباحوا العراق بعد غياب السلطة الحقيقية والسلطة الشرعية للبلد، استباحوا البلد، وصار البلد بالنسبة لهم محطا سهلا، يحطون أينما يشاؤون، وبالطريقة التي يريدونها، ماكو (لا يوجد) رد حقيقي”.

 

وبخصوص ما أشيع عن قسوة والدها، قالت رغد: “والدي ما كان عاشقا للحروب، أحيانا أسمع هذا الشيء، ما صحيح هذا الكلام، هو مجبر على اتخاذ القرار أمام نفسه، أمام مسؤوليته الأخلاقية تجاه بلده”.

 

ورأى البعض أن حديث رغد لا يخرج عن كونه حديثا إعلاميا لابنة تتحدث عن أبيها لا يجب تحميله أكثر مما يحتمل. بيد أن البعض الآخر أعرب عن خشيته من أن يكون حديث رغد مقدمة لعودة تيار سياسي، وهي لم تستبعد الانخراط في العمل السياسي في العراق

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments