موقف الشيعة حيال إقالة الحلبوسي وبارزاني يلتقي بالجبهة السنية

02/11/2020 اخبار العراق 40 مشاهدات

مصدر سياسي في تحالف الفتح صرح، يوم الاثنين، عن موقف القوى السياسية “الشيعية” حيال إقالة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي من المنصب او بقاءه.

وقال المصدر، إن “القوى السياسية الشيعية لم تكن دائماً لطرف على حساب طرف آخر”، مؤكداً أن “مناصب الرئاسات الثلاث كل منها لمكون معين، فالجمهورية للكورد والوزراء للشيعة والبرلمان للسنة”.

وأوضح المصدر، أن “اختيار او سحب الثقة او إقالة احدهم بيد احزاب المكون المخصص له هذا المنصب”.

مشيراً إلى أن “القوى الشيعية ابلغت القوى السنية المكونة من الجبهة العراقية (بقيادة اسامة النجيفي)، وإتحاد القوى (برئاسة الحلبوسي) بأن من يمثل اغلبية سنية بالبرلمان ويحظى بدعم سياسي وشعبي، فأن القوى الشيعية معه سواء كان متضمن ببقاء رئيس البرلمان محمد الحلبوسي بالمنصب او اقالته من منصبه”.

تَهدُف الجبهة العراقية “السنية” برئاسة اسامة النجيفي، لسحب الثقة عن رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، واستبداله برئيس آخر من نفس الجبهة بعد “الاتفاق” مع الشيعة والكورد بهذا الشأن.

وتتكون هذه  الجبهة من 35 نائبا، وتضم كتل جبهة الإنقاذ والتنمية وكتلة الجماهير والمشروع العربي والحزب الإسلامي والكتلة العراقية المستقلة – فضلا عن مساهمة نواب مستقلين.

وقد التقى قادة الجبهة العراقية وممثليهم، صباح اليوم، مع الرئيس الكوردي الأسبق مسعود البارزاني في اربيل.

جميع الحقوق محفوظة لموقع الأنبار © 2019