نظرة الى مستقبل افضل

01/03/2020 كتابات 139 مشاهدات

شبكة الانبار – كتابات – محمد جاسم 

نظرة الى مستقبل افضل

من خلال الاحتكاك المباشر مع الاطفال النازحين ومع واقع الحال الذي يمر به اطفالنا في المدارس ومن خلال تصاعد وتيرة العلم والتكنلوجيا في الوقت الراهن لماذا لانحاول مواكبة التطور وذلك من خلال ادخال التكنلوجيا في العملية التعليمية للاطفال لاسيما ونحن نرى مدى تعلق وحب الاطفال للاجهزة الذكية .
وبما ان التعليم هو اساس نهضة الامم وسر تطورها ، حيث قد اثبتت تجارب بلدان سبقتنا بالانتكاسه والحروب والدمار انها قد اصبحت بمصاف الدول المتقدمة عمرانيا وتكنلوجيا والفضل يعود بذلك انهم استهلوا حملة نفض غبار الدمار والحروب عنهم بالاهتمام بالتعليم فكان لهم ما ارادوا ، لذا وجب علينا مواكبة مستجدات العصر والعمل على تطوير التعليم بما يلبي احتياجات المرحله التي نمر بها .
وكما ان الانتكاسة التي وقعت مؤخراً كان اهم سبب من اسبابها هو التخلف والجهل لدى اغلب المنتمين لكيان داعش حيث ترك خلفه الفوضى العارمة من غسل تام لبعض عقول الاطفال الذين كانوا في مناطق تحت نفوذه ،
بالاضافة الى عدم قدرة وكفائة انظمة التعليم الحالية على تحقيق الاهداف الموسمة منها .
بعد كل هذه المشاكل والتحديات صار الزاماً علينا تغير الواقع التعليمي وذلك يتم من خلال مشروع علمي تربوي مستمر ومتواصل يسعى الى تطوير المدارس بما يتلائم مع مستجدات العصر وذلك بأعادة هندسة العملية التعليميه وادماج التكنلوجيا في التعليم والتركيز على نشر ثقافة التعلم النشط التفاعلي التبادلي ، وتوفير بيئة مدرسية تساعد على الابداع والابتكار .
ويتم التركيز على جميع اطراف العملية التعليمية والسعي الى تطويرها بأستخدام برامج تدريبية حديثة ومتطورة يسبقها تحديد وتحليل الاحتياجات و دمج اولياء الامور في هذه المنظومة ، وتطبيق المعايير العالمية ونقل تجارب الدول المتقدمة في التعليم مثل سنغافوره وكوريا الجنوبيه وفنلندا واليابان

شارك معنا برايك

جميع الحقوق محفوظة لموقع الأنبار © 2019