logo
الاستخبارات العسكرية تصل الى الخزان الرئيسي لوقود الدواعش جنوب شرق الرطبة      |      ناشطون يحشدون لتظاهرات من عدة محافظات امام القضاء في بغداد      |      الاستخبارات العسكرية تطيح ب ٢٠ تاجرا للمخدرات في بغداد وبعض المحافظات      |      قاعدة عسكرية تقع تحت سيطرة داعش      |      البرلمان العراقي يناقش ادراج تعويضات حرب داعش ضمن موازنة 2021      |      اعتقال صحفية عراقية تحمل الجنسية الدنماركية واقتيادها للانبار      |      هيئة عراقية تطالب من شركة فيسبوك رفع الحجب عن الحشد وقادته      |      الأمانة العامة لمجلس الوزراء تقرر اعتماد البطاقة البايومترية مستمسكاً ثبوتياً      |      الكاظمي يصرح ان وضع العراق معقد ويدعو لفتح صفحة جديدة      |      امرأة تضع مولداً بعد 10 أيام من معرفتها بالحمل      |      بلا رحمة عائلة تحبس ابنتها المريضة 5 سنوات      |      رئيس حزب يتهم الحشد و PPK بارتكاب انتهاكات واسعة في نينوى      |      الازمة النيابية تدعو لغلق الحدود مع ايران وتركيا وسوريا بسبب سلالة كورونا الجديدة      |      نيتفلكس توفر حماية امنية لأبطال فيلم الموصل تلقوا تهديدات من داعش      |      لجنة نيابية تطالب بالتريث في اعلان اسماء المتعينين من محاضري ديالى      |      هيئة عراقية تخاطب فيسبوك لرفع الحجب عن الحشد وقادته      |      الكاظمي يقر بوضع العراق المعقد ويدعو لفتح صفحة جديدة      |     
bnr


bnr

نتائج المفاوضات مع بغداد على طاولة حكومة كردستان وبارزاني يطالب بتدخل اممي

تكبير الخط

ناقش مجلس وزراء إقليم كوردستان، يوم الاربعاء،  نتائج المفاوضات مع الحكومة الاتحادية، وطالب رئيس المجلس مسرور بارزاني، الأمم المتحدة بالمشاركة كطرف ثالث في مباحثات أربيل – بغداد، فيما أشار الوفد المفاوض الى أن حكومة الإقليم نفذت جميع التزاماتها الدستورية ولم تترك مسوغاً لبغداد في عدم إرسال المستحقات المالية.

 

وقالت حكومة الاقليم في بيان إن مجلس وزراء إقليم كوردستان عقد، اليوم، جلسته الاعتيادية برئاسة رئيس مجلس الوزراء مسرور بارزاني وحضور نائب رئيس مجلس الوزراء قوباد طالباني.

 

وثمّن رئيس مجلس الوزراء، في مستهل الاجتماع، جهود ومساعي الوفد المفاوض لحكومة إقليم كوردستان مع الحكومة الاتحادية، والذي بقي في بغداد لمدة أسبوعين أجرى خلال تلك الفترة سلسلة لقاءات واجتماعات مع كبار المسؤولين في الحكومة الاتحادية.

 

وأشار رئيس مجلس الوزراء إلى أن حكومة إقليم كوردستان قد نفذت جميع التزاماتها في إطار الدستور، ولم تترك أي مبرر للحكومة الاتحادية بهدف التوصل إلى اتفاق عادل يضمن حقوق إقليم كوردستان ومستحقاته المالية.

 

وأكد: “لن نتنازل عن حقوقنا الدستورية مطلقاً، وما يؤسف له أن مسألة الرواتب والمستحقات المالية أصبحت ورقة ضغط سياسية تستخدم ضد مواطني إقليم كوردستان”.

 

وطالب رئيس مجلس الوزراء الأمم المتحدة بالمشاركة، كطرف ثالث، ومن الآن فصاعداً في المحادثات بين إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية لتحديد حقوق وواجبات كل طرف.

 

وبعد ذلك، عرض الوفد الحكومي المفاوض نتائج زيارته إلى بغداد، وأشار إلى أن الزيارة تهدف إلى تأمين المستحقات المالية لإقليم كوردستان، كما تطرق إلى كيفية الاتفاق على حصة الإقليم في مشروع موازنة 2021 والذي صوّت عليه مجلس الوزراء الاتحادي لاحقاً.

 

كذلك استعرض الوفد المفاوض مضمون المحادثات إزاء تطبيق قانون تمويل العجز المالي (الاقتراض)، وشدد على أن زيارته إلى بغداد كانت من أجل تنفيذ القانون وليس التفاوض حوله، وأعلن تطبيق كل ما على الإقليم من التزامات ولم يترك أي مبرر وسبب في عدم تمويل إقليم كوردستان، وعلى ضوء ذلك أكد مجلس الوزراء أنه يجب على الحكومة الاتحادية إرسال المستحقات المالية لإقليم كوردستان بموجب قانون تمويل العجز المالي.

 

وقرر مجلس الوزراء اطلاع برلمان كوردستان والأحزاب والجهات السياسية والرأي العام في الإقليم على تفاصيل المحادثات وآخر المستجدات مع الحكومة الاتحادية.

 

وفي فقرة أخرى من الاجتماع، قدم وزير المالية والاقتصاد آوات شيخ جناب ووزير التخطيط دارا رشيد تقديرات بشأن الإيرادات وحجم الإنفاق والعجز المالي المتوقع في إقليم كوردستان للسنة المالية 2021، فضلاً عن استعدادات الوزارات المعنية لإعداد مشروع الميزانية العامة لإقليم كوردستان لسنة 2021. وبعد التباحث وتبادل الآراء، تمت مناقشة جملة مقترحات وتوصيات ترمي لتنظيم النفقات والضرائب والإيرادات في إقليم كوردستان.

 

وحول رفع قيمة الدولار مقابل الدينار العراقي، وجّه مجلس الوزراء الوزارات ذات الصلة بمراقبة الأسواق عن كثب ووضع حد لرفع الأسعار من أشخاص يحاولون استغلال الوضع الراهن لمصالحهم الخاصة وبالتالي زيادة العبء على المواطنين.

 

وفي فقرة أخرى من الاجتماع، ناقش مجلس الوزراء الوضع الوبائي والسلالة الجديدة من فيروس كورونا، حيث قدم وزير الصحة سامان برزنجي تقريراً خاصاً بهذا الصدد، فيما قرر مجلس الوزراء تشديد الإجراءات الوقائية والتعليمات الصحية في الأماكن العامة والقطاع الخاص والمؤسسات والدوائر الحكومية.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments