من الصعب ان تعيش وحيدا

17/04/2019 كتابات 185 مشاهدات

شبكة الانبار – كتابات – ندم حازم

عشت وحدي في الضلام انها جملة بسيطة وذات معنى واحد ، التفت يميني ضلام التفت يساري ضلام وامامي وخلفي ضلام !!
هل انا وحيدة ؟؟ نعم لقد تذكرت انا وحيدة لا اسمع صوت احد ولا ارى شيء ، سواد قاتم انه سواد الليل المخيف يا الله لماذا اشعر بهذا الضعف يغمر جسدي !
لكني اغمضت عيناي وقلت لاتستسلمي لهذا الشعور قاومي … نهضت ابحث عن ذلك الصوت لم اجد سوى الاحزان قد التفت حولي ، عقلي هائم وقلبي ممزق يداي ترتجفان وقلبي يزداد في الخفقان .. تشجعت ووقفت وصرت امشي بلا اي هدف اسمع صوت يقول لي
كوني قوية نعم انه ذلك الصوت لقد عاد ارى الطرق طويلة ومضلمة وباردة وكل خطوة اخطيها اكاد ان اقع ، سقطة وتليها الاخرى اشد منها لم استطيع التحمل بعد الان لماذا انا يا الله ؟ ..
فجأة رياح قوية دفعتني للامام ربما الرياح تشفق علي وتعانقني بقوة ربما الرياح تريد ان تصادقني ربما الرياح تريد ان تتبعني لانها دائما وحيدة مثلي تماما !!
لايهم كم مرة ابتسم واقول انني بخير لذلك لا تتركني وحيدة … ارجوك افتح قلبي الذي خبأته حتى من نفسي ..
عبرت الرياح بجانب عيني تخبرني ان ابكي اذا اردت وكأنه ذنب الرياح … لايهم كم اردد إني بخير اقرع على قلبي الذي اخشاه على غيري .. انت تسألني عن حزني المخبأ وراء ضوء القمر تلك القصة الطويلة التي تخبرني عن حزني …
سأكمل قصتي الحزينة لوحدي كما كنت اعيشها في السابق .. وسوف انتظر ذلك الشخص الذي يخبأه لي القدر الذي سيدخل السعادة والفرح الى حياتي ولم يبقى للوحدة اثر فيها لانه سيكون لي كل شيء حينما كانت الحياة لاتعني لي شيء … اتمنى من الله ان يكون كذلك
انا بأنتظارك عزيزي …

شارك معنا برايك

جميع الحقوق محفوظة لموقع الأنبار © 2019