logo




متحدث العمليات المشتركة يوضح بعد تصريحات بايدن حول مهام الناتو والتحالف في العراق

تكبير الخط

أتضحت قيادة العمليات المشتركة، السبت (20 شباط 2021)، بشأن تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن حول مهام حلف الناتو والتحالف الدولي في العراق.
وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي، في تصريح صحفي تابعته إن “هناك اختلافاً بين مهام قوات التحالف الدولي ضد داعش ومهام حلف الناتو في العراق”.
وأضاف ان التحالف الدولي ضد داعش الارهابي مستمر بدعم القوات المسلحة العراقية من خلال ضرب مواقع داعش الارهابي بالطيران، وتقديم المعلومات الاستخبارية وايضا تقديم الدعم اللوجستي والمعدات الى القوات العراقية”.
وأشار إلى أن “مهام قوات حلف الناتو في العراق تقتصر على تدريب وتأهيل افراد القوات المسلحة العراقية، وهي قوات للتدريب وليست للقتال”.
وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، في وقت سابق، إنه يتوقع أن يوافق وزراء الدفاع على التوسيع، بحيث يعمل عدد أكبر من جنود الحلف في مزيد من المؤسسات الأمنية بجميع أنحاء العراق. وأضاف “ستتوسع المهمة تدريجياً نظراً للوضع”.
ويحتفظ حلف الأطلسي بمهمة غير قتالية “للتدريب والمشورة” في بغداد منذ أكتوبر 2018، لكن خطط توسعة المهمة تأجلت. ويعود سبب ذلك في جانب منه لجائحة كوفيد-19 وكذلك لمخاوف بشأن الاستقرار الإقليمي إثر مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في بغداد في الثالث من يناير 2020 في هجوم بطائرة أميركية مسيرة.
وكان الرئيس الأمريكي، جو بايدن قد قال يوم أمس، إن الناتو تبنى مهمة التدريب في العراق والشركاء الأوروبيون تصدوا لتنظيم داعش.
وأضاف ان مهمتنا في العراق تعد حيوية لمواجهة تنظيم داعش الارهابي ولن نسمح باعادة تنظيم صفوفه.
فيما أكدت المستشتارة الالمانية، انجيلا ميركل التزام بلادها بدعم العراق في حربه ضد الارهاب.



0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments