logo
صالح والكاظمي يجتمعان قبل النظر في إرجاء الانتخابات      |      صلاح الدين تحذير من خراب دائم بسبب المال السياسي والهيمنة الحزبية      |      بيوم واحد حالتا وفاة و97 إصابة جديدة بفايروس كورونا في كردستان      |      الصحة العالمية تحذير شديد اللهجة بشأن لقاح فايروس كورونا      |      التخطيط الكردستانية تعدد مزايا مشروع موازنة عام 2021      |      مظاهرات جديدة في ذي قار تطالب باقالة مسؤول محلي      |      الوطني الكردستاني يهاجم محافظ كركوك افعاله بعثيه ويعمل بعقلية شوفينيه      |      تحالف العامري منزعج بشدة من تأجيل الانتخابات نخشى تأخيرها الى 2022      |      العراق يجري بروفة لإستضافة خليجي البصرة      |      انفجار جديد يستهدف متجراً لبيع المشروبات الكحولية في بغداد      |      الاتحاد الوطني يطالب أربيل بتسليم عائدات النفط الى بغداد      |      محافظ صلاح الدين يعيد مسؤولاً محلياً الى منصبه بعد اشهر من اعفائه      |      الكاظمي يطلق صنع في العراق نعمل على تحويله سوقاً تنافسياً      |      المالية البرلمانية نحتاج أسبوعا آخر لمناقشة الموازنة وسنحول الملاحظات الى نصوص      |      عملية جراحية خيالية استئصال ورم من الدماغ دون تحذير      |      تسع وفيات و797 إصابة جديدة بفايروس كورونا      |      القبض على عصابة تضم نساء سرقت مليارا و350 مليون دينار في بغداد      |     
bnr


bnr

مانشستر سيتي بطل كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة

تكبير الخط

شبكة الانبار – اخبار الرياضة

فاز مانشستر سيتي بأول ألقابه هذا الموسم، بإحراز كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، بتغلبه على تشيلسي بركلات الترجيح 4-3، إثر انتهاء الزمنين الأصلي والإضافي بالتعادل 0-0 على ملعب “ويمبلي”

وهو اللقب السادس لمانشستر سيتي في البطولة، والثالث في السنوات الأربع الأخيرة، ولم يأت بسهولة بعدما قدم تشيلسي مباراة جيدة لا سيما من الناحية الدفاعية، عكس مباراة الفريقين الأخيرة في الدوري والتي انتهت بفوز سيتي بسداسية نظيفة.

وكان لافتا اعتماد مدرب تشيلسي ماوريسيو ساري على النجم البلجيكي إيدن هازارد كرأس حربة مقابل جلوس كل من جونزالو هيجواين وأوليفييه جيرو على مقاعد البدلاء، فيما لعب إيميرسون بالمييري كظهير أيسر، وشارك روس باركلي في خط الوسط على حساب الكرواتي ماتيو كوفاسيتش.

في الجهة المقابلة، جلس الألماني إلكاي جوندوجان على مقاعد بدلاء سيتي، وشارك الأوكراني أولكسندر زينتشينكو كظهير أيسر، ما أفسح المجال أمام عودة البرازيلي فرناندينيو كلاعب ارتكاز أمام ثنائي صناعة الألعاب دافيد سيلفا وكيفن دي بروين.


وسيطر مانشستر سيتي على المجريات منذ بداية اللقاء، وبدا واضحا أن تشيلسي لا ينوي الضغط على لاعبي الخصم، من أجل الاعتماد على الهجمات المرتدة، فلم تشهد ربع الساعة الأولى أي فرص على مرميي الفريقين.

وجاء أول تهديد حقيقي في المباراة بالدقيقة 22، عندما أرسل دافيد سيلفا كرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها زميله الأرجنتيني سيرجيو أجويرو فوق المرمى، وفي الدقيقة 28، تبادل دي بروين الكرة مع دافيد سيلفا قبل أن تصل إلى أجويرو على حافة منطقة الجزاء، لكن تسديدة الأخير لم تشكل الخطر المنتظر على حارس تشيلسي كيبا أريزابالاجا.

ظل مانشستر سيتي مسيطرا لكن عرضيات الجناحين برناردو سيلفا ورحيم سترلينج لم تلق متابعا وسط زحمة مدافعي تشيلسي داخل منطقة الجزاء، وكاد مدافع مانشستر سيتي نيكولاس أوتامندي أن يصل إلى كرة من ركلة ركنية أمام مرمى تشيلسي في الدقيقة 42، لكن مساعيه ذهبت أدراج الرياح، وانطلق هازارد بهجمة مرتدة في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول، وراوغ من أمامه لكن تسديدته اصطدمت بالدفاع.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments