logo
وفاة احد المحكومين بالاعدام في سجن الحوت في ذي قار      |      وصول لقاح كورونا لذي قار وديالى      |      مدرب الميناء ينتشل فريقه من المركز الاخير رغم اصابته بفايروس كورونا      |      السعودية تضع شروطا صحية امام الراغبين باداء فريضة الحج      |      هبوط الليرة اللبنانية الى القاع      |      انطلاق عمليات التلقيح ضد فايروس كورونا في العراق      |      تحالف سائرون يكشف عن توجه ينوي تعديل قانون اعلى سلطة قضائية في العراق      |      اسعار الذهب في الاسواق العراقية اليوم الثلاثاء      |      مبيعات البنك المركزي العراقي تسجل انخفاضا لليوم الثاني في مزاد العملة      |      امر قبض بحق مدير مدينة العمارة الترفيهية السابق بتهمة الاختلاس      |      خام البصرة الخفيف ينخفض الى 64 دولارا للبرميل      |      ازمة كورونا لن تنتهي في نهاية العام الحالي      |      اسعار صرف الدولار امام الدينار في الاسواق المحلية العراقية      |      تفاصيل جديدة من البنتاغون عن عملية البو كمال الاخيرة      |      العراق يبدأ اول عملية تطعيم ضد كورونا والصحة تؤكد توزيع هدية الصين على جميع المحافظات      |      رصاص عشوائي يحول عرسا الى مأتم في ديالى      |      عضو بفريق تعزيز الصحة يتحدث عن اعراض لقاح كورونا ويبعث برسالة مطمئنة      |     




لجنة الامن النيابية تحذر من وقوع انفجارات جديدة في بغداد

تكبير الخط

اطلقت لجنة الامن والدفاع النيابية، الخميس، تحذيراً من وقوع انفجارات اخرى بالعاصمة بغداد، عقب سقوط أكثر من 100 ضحية وجريح بتفجير انتحاري مزدوج في ساحة الطيران بمنطقة الباب الشرقي.

وقال عضو اللجنة عبد الخالق العزاوي ، “منذ ثلاث سنوات لم يحدث أي انفجار في بغداد والمحافظات الاخرى بهذا الشكل”، مبينا إن “انفجار باب الشرقي خلفه خلايا نائمة للتنظيمات الارهابية او اجندات سياسية، في الحالتين ارهاب يستهدف المواطنين الأبرياء”.



وأضاف أن “المعركة اليوم معركة استخبارات فالواجب على استخبارات الداخلية والعسكرية والأمن الوطني الحصول على المعلومة للقبض على الخلايا النائمة للداعش والمجاميع الارهابية التي تستهدف المواطنين”، مشيرا إلى إنه “بعد انفجار باب الشرقي نحذر من وقوع انفجارات اخرى في بغداد والمحافظات”.

وتابع العزاوي، أن “لجنة الأمن والدفاع النيابية ستستضيف قائد عمليات بغداد والمسؤولين في وزارتي الداخلية والدفاع لمعرفة التحقيقات وكيفية وصول الانتحاريين إلى موقع الانفجار”.

وفي وقت سابق قال عضو مفوضية حقوق الانسان علي البياتي في بيان ؛ أن “‏تفجير ساحة الطيران مؤشر لعودة الإرهاب من جديد باستهداف مركز العاصمة بعد أن كان يستهدف المناطق النائية والهشة أمنيا وهو بكل تأكيد مؤشر ضعف المؤسسات الأمنية من جديد”.

واضاف البياتي؛ أن “‏الجهات الرسمية أكدت أن ملاحقة للانتحاريين كانت تجري قبل تفجير نفسيهما حسب معلومات استخبارية”، مبينا أن “الجهد الاستخباري لمنع وصول الانتحاري الى المواطن وليس ملاحقته قرب المنطقة الشعبية”.

ووقع الانفجاران، عندما فجر انتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً نفسه وسط سوق للملابس “البالة” في ساحة الطيران، أعقبه تفجير مماثل بالقرب من سينما غرناطة في الباب الشرقي.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments