logo
مصدر ينفي سحب يد الشرطة الاتحادية من المسؤولية الأمنية في منطقة الكرادة      |      قصر مطلي بالذهب ب3 ملايين دولار فقط      |      تظاهرة في أيسر الموصل احتجاجاً على واقع كارثي      |      تفجيرات بغداد تدق ناقوس الخطر والموصل تقوم بإجراءات مشددة في المناطق المزدحمة      |      هل تراجع الكاظمي عن إقالة ثلاثة قادة أمن بارزين      |      قوات الأمن تنصب حواجز وتنتشر في شوارع كركوك      |      حسم 80% من ملف النزوح في ديالى      |      مهند عبد الرحيم يقفز بالزوراء الى المركز الثاني في الدوري الممتاز      |      مقتل 12 عراقياً وسورياً في مخيم الهول      |      زيدان مدرب ريال مدريد يقع في شرك كورونا      |      رزاق فرحان يعتذر رسمياً عن تكملة المشوار مع نفط ميسان لأسباب خاصة      |      طائرات تركية تستهدف نفقا تابعا لحزب العمال الكردستاني في دهوك تسببت بجرح طفلين      |      اعتقال اداري عام بتنظيم داعش في قاطع بغداد وثلاثة من مساعديه      |      تفجير جديد يستهدف دعما لوجستيا للتحالف الدولي في بابل      |      النجف يحقق الفوز على الصناعات الكهربائية في دوري الكرة الممتاز      |      مكافحة الارهاب تطلق عملية ثأر الشهداء وتعد بأخرى نوعية خلال ساعات      |      تظاهر عدد من ابناء العشائر تطالب بالإبقاء على قائممقام الرفاعي في ذي قار      |     
bnr


bnr

قصف جوي يستهدف مناطق الفصائل الموالية لتركيا شمال شرق منبج

تكبير الخط

أكدت مصادر محلية من مدينة منبج استهداف طائرة مسيرة مساء امس السبت بالقنابل محيط معبر أم جلود الفاصل بين الفصائل الموالية لتركيا وقوات مجلس منبج العسكري.

 

وأوضحت هذه المصادر أنّ الطائرة المسيرة استهدفت شاحنات للنفط في المنطقة المذكورة وأدت لاندلاع الحرائق فيها دون معرفة الأشخاص المستهدفين أو التأكد من الخسائر البشرية جراء هذا القصف.

 

وقصفت طائرات مسيرة تابعة للتحالف الدولي عدة مرات مواقع تابعة للفصائل في تلك المنطقة خلال العام الفائت واستهدفت أشخاصا من الفصائل المتشددة وبعضهم قادة سابقين في تنظيم داعش.

 

بدورها ردت الفصائل الموالية لتركيا بقصف عدة مواقع تابعة لمجلس منبج العسكري بالأسلحة الثقيلة بالقرب من معبر أم جلود وأم عدسة في الريف الشرقي لمدينة منبج بالتزامن مع قصف الطائرة المسيرة والتي يعتقد بأنها تابعة للتحالف الدولي أو لروسيا.

 

وألحق قصف الفصائل الموالية لتركيا أضرارا مادية بمواقع مجلس منبج العسكري دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

 

يذكر أنّ طائرة مسيرة مجهولة استهدفت في الثامن والعشرين من الشهر الماضي شاحنة للنفط قرب معبر الحمران التجاري بالقرب من مدينة جرابلس الخاضعة للفصائل الموالية لتركيا والتي قصفت بدورها في 30 من الشهر الفائت مواقع لمجلس منبج العسكري على طول خط الساجور الفاصل بينهما وعدة مواقع أخرى غربي مدينة منبج منها قرى عون الدادات والتوخار وجراد.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments