حيوان غرير العسل او السعلوة الذي قتل في بعض قرى محافظة الانبار

12/01/2019 منوع 393 مشاهدات

السعلوة او الغريرة او الhoney badger أو “غرير العسل” • مسجل في موسوعة جينيس كأكثر حيوان عدواني ولا يخاف من أي حيوان أو اي شيء آخر على الإطلاق ولا حتى الأسد ولا الفيل. .
• جلده سميك جدًا جدًا لدرجة أن السهام والحربات البشرية لا تخترق جلده، وحتى إذا حاولت ضربه بساطور (machete) لن تخترق جلده إلا بعد ضربات عديدة متتالية. ومع ذلك فهو مرن جدًا ورشيق بشكل أسطوري ويشكل خطرًا كبيرًا على أي حيوان آخر لأنه، حتى إذا كان الحيوان الآخر أكبر وأقوى منه، فإنه يستطيع أن يضربهم بمخالبه في أعينهم ومناطقهم الحساسة ويتسبب في إصابات بالغة لهم. .
• من هواياته المفضلة هي إنه يدخل خلايا النحل ويأكل العسل من داخل الخلية نفسها (ومن هنا تسميته بغرير العسل) وأثناء ما يأكل العسل، النحل يلدغه ويعضه عشرات الآلاف من اللثغات ولكنه لا يبالي ولا تؤثر فيه بأي شكل من الأشكال ويدمر خلية نحل بكاملها بمفرده وهو عمل لا يستطيع أن يقدم عليه حتى أقوى الحيوانات في المملكة كلها (الفيل الذي يدهس الأسود واقوى الحيوانات وكأنهم نمل، لا يخاف إلا من النحل!) .
• عنده ذكاء خارق بالنسبة لحيوان ولا يستطيع العلماء حبسه في أي سجن بسيط لأنه يستطيع حل الألغاز ويفهم علاقات السبب والنتيجة وبالتالي يستطيع فتح الأبواب ويستطيع فتح الثلاجات وإستخدام الأدوات البشرية لصالحه وللهروب .
• منيع وحصين تمامًا ضد جميع أنواع السموم ويعتبر أكثر ما يخشى منه الثعابين وأسوأ كوابيسهم، مهما حاولوا حقنه بالسم لا يؤثر فيه تمامًا وحتى إذا نجحت أقوى الثعابين بحقنه في السم في مكان حساس، فإن اسوأ سيناريو هو أنه يغمى عليه ساعة على الأكثر وبعدها يفيق ويمضي في طريقه كأن شيئًا لم يكن. يواجه الكوبرا وجهًا لوجه ويأكلها وكأنها دودة قز. ولا يؤثر فيه شوك القنفذ ولا أغلب دفاعات الحيوانات الأخرى.
.
• حفار ماهر جدًا ومخالبه قوية جدًا ويستطيع حفر أنفاق طولها أمتار في أقل من عشر دقايق في أي أرضية طبيعية تقريبًا مهما بلغت صلابتها. وايضًا أسنانه قوية جدًا لدرجة أنه يستطيع أكل جميع أجزاء ضحيته بما فيها أقوى العظام. بذكاؤه يستطيع تحليل اضعف نقاط في الخصم ويضربه فيه ليقتله بأكبر سرعة وكفاءة ممكنة. .

شارك معنا برايك

جميع الحقوق محفوظة لموقع الأنبار © 2019