logo
استنفار في عموم العراق لمواجهة موجة الامطار      |      المالكي يطلق حملته الانتخابية مبكراً ويؤكد على عزمه استعادة هيبة الدولة      |      تحذيرات ازدياد حالات الوفيات جراء التخدير في الموصل      |      إدارة نادي زاخو ترفض استقالة مفاجئة للمدرب احمد صلاح      |      تمديد الحظر الجزئي في مناطق الإدارة الذاتية      |      في ذكرى اجتياح عفرين دعوات لوقف جرائم تركيا في سوريا      |      إحباط محاولة تهريب مادة الترياك من إيران الى العراق      |      ترامب يغادر البيت الابيض للمرة الاخيرة قبل بدء تنصيب بايدن      |      تشديدات امنية في واشنطن قبل تنصيب بايدن      |      المالية تباشر اطلاق رواتب الموظفين لشهر كانون الثاني      |      تسجيل 746 إصابة جديدة بفيروس كورونا وست وفيات      |      المالية تطمئن رواتب الموظفين ستصرف في نهاية الشهر      |      بأكثر من مليون دولار ارتفاع مبيعات البنك المركزي      |      كشف الجهات الرسمية المدعوة لحضور لقاء العراق الكويت      |      الحبس الشديد لمسؤول عراقي تسبب بهروب سجناء      |      إدارة بايدن توقف الحملة العسكرية السعودية على اليمن      |      النفط يرتفع بعد آمال بتحفيز امريكي ضخم      |     
bnr


bnr

دراسة طبية تكشف المفاجأة كمامة مستعملة افضل ام لا كمامة

تكبير الخط

كشف باحثون في جامعتي ماساتشوستس وكاليفورنيا الأميركيتين، عن خطورة العادات الخاطئة المرتبطة بارتداء أو عدم ارتداء الكمامات للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

 

وحسب ما ذكر الباحثون، فإن ارتداء الكمامة المستخدمة مسبقا قد يكون أقل فعالية للحماية في “كوفيد-19″، مقارنة من عدم ارتدائها على الإطلاق.

 

وجرى اختبار كمامات تلك التي تستخدم في العمليات الجراحية والمكونة من ثلاث طبقات، والتي تستخدم لمرة واحدة قبل التخلص منها، حيث وجد الباحثون أنها قادرة على تصفية ما يقرب من ثلاثة أرباع الجسيمات الدقيقة العالقة في الهواء والتي تعد مسؤولية بشكل رئيسي عن العدوى، عندما تكون جديدة.

 

وفي حال استخدام هذه الكمامات أكثر من مرة، فإنها تصفّي ربع تلك الجسيمات، نظرا لتآكلها، وفق ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

 

وصرحت الصحيفة البريطانية عن الدكتور جينشيانغ شي، المؤلف المشارك في الدراسة، قوله: “أظهرت الدراسة خطأ الاعتقاد السائد بأن ارتداء الكمامة سواء كانت جديدة أو مستعملة أفضل من عدم لبسها للوقاية من كورونا”.

 

وأضاف جينشيانغ أن الكمامات ثلاثية الطبقات هي الأفضل للوقاية من عدوى كورونا، موضحا ذلك بالقول: “الطبقة الداخلية مصنوعة من مادة ماصة، والطبقات الوسطى تعمل كمرشح، بينما صنعت الطبقة الأخيرة من مادة غير ماصة”.

 

وفي الدراسة التي نشرت نتائجها بمجلة “فيزياء السوائل”، طوّر الباحثون نموذجا حاسوبيا لشخص يرتدي كمامة طبية ثلاثية الطبقات، وتتبعوا حركة القطرات السائلة والجزيئات الصغيرة التي يمكن أن تسقط على القناع والوجه، وفيما إذا كانت قد وصلت إلى الأنف والرئتين.

 

وبعد ذلك درس الباحثون كفاءة طبقة الترشيح في الكمامة، ليجدوا أنها تصفي 65 في المئة من الجسيمات في حال كانت جديدة، بينما تصل النسبة إلى 25 في المئة بعد استخدامها.

 

وأرجع الباحثون نتيجة دراستهم إلى حدوث تغيّر في شكل الكمامة بعد استخدامها، ليؤثر ذلك على أنماط تدفق الهواء، وتقل فعاليتها.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments