logo
تشديدات امنية في صلاح الدين تحسبا لتكرار تفجيرات على غرار بغداد      |      تنظيم داعش يتبنى تفجيري بغداد      |      الكاظمي يتوعد برد قاس ومزلزل على تفجيرات بغداد      |      الكاظمي يصدر اوامر بتغييرات كبرى في الاجهزة الامنية      |      الكاظمي يصدر امرا باقالة 5 قادة أمن بارزين من مناصبهم على خلفية تفجيري بغداد      |      بالصور مدينة هيت تشهد عودة عائلة احد ابرز قادة تظاهرات الانبار      |      الصدر يعلق على تفجيرات بغداد لن نسمح بعودة المفخخات      |      الكاظمي يستنفر القوات الامنية ويسندها بالجيش      |      نصب خيمة الاعتصام امام قائمقامية قضاء الرفاعي في ذي قار      |      ارتفاع ضحايا انفجار بغداد ل 116 ضحية وجريحا      |      البرلمان يطالب بتسجيلات الكاميرات لانفجار بغداد ويستدعي قادة امن      |      ناهدة الدايني سكان ديالى مهددون بالاقتراع تحت تهديد السلاح      |      لجنة الامن النيابية تحذر من وقوع انفجارات جديدة في بغداد      |      وفد عسكري رفيع من بغداد في جلولاء لبحث الخروقات الأمنية      |      ضبط 13 كغم من المخدرات في السليمانية كانت معدة للتهريب      |      ارتفاع حصيلة تفجيري بغداد الانتحاريين الى 32 ضحية وجريحاً      |      وفدان من اقليم كردستان احدهما حكومي والآخر سياسي يزوران بغداد الاسبوع المقبل      |     
bnr


bnr

خطر داعش يعود لمحافظة عراقية

تكبير الخط

صرح مسؤول حكومي في صلاح الدين، يوم الجمعة، عن اعادة العمل بمنظومة “مختار المحلة” في عدد من المناطق الساخنة جنوبي المحافظة لمواجهة خطر الخلايا النائمة لتنظيم داعش.

 

وقال مدير ناحية يثرب، عناد يحيى العزاوي، ان الحكومة المحلية لمحافظة صلاح الدين وقياداتها الامنية وجهت عدة مناطق ساخنة جنوبي المحافظة لاعادة تفعيل منظومة “المختارين” في القرى والقصبات الشاسعة لتعزيز التعاون المعلوماتي والاستخباري مع الاجهزة الامنية واحتواء خطر خلايا داعش النائمة والمتحركة في تلك المناطق.

 

وبين ان ستراتيجية منظومة المختارين ستسهم برصد اي تحركات مريبة لعناصر داعش والمتعاونين معه في عموم المناطق الساخنة لمنع تنامي خطر التنظيم في القصبات والقرى المتناثرة.

 

واوضح العزاوي ان منظومة المختارين ستعمل بفاعلية عالية في مناطق يثرب وحدودها مع قضاءي بلد والدجيل جنوبي صلاح الدين، بأطر وقائية محكمة تضمن حماية المختارين من اي استهداف ارهابي محتمل.

 

ولفت الى وجود مخاطر وصعوبات تواجه المختارين وابرزها قلة عددهم في حدود ناحية يثرب التي يتجاوز عدد نفوسها 100 الف نسمة مقابل 55 مختاراً فقط.

 

ويعد مخاتير المناطق، عناصر فعالة في الملف الأمني والخدمي داخل كل الأحياء السكنية الأمر الذي يجعلهم أهدافا للجماعات المسلحة فضلا عن كونهم حلقة الوصل بين الجهات الحكومية والمواطن.

 

وتعرض الكثير من مختاري المناطق في صلاح الدين خلال الاعوام الماضية الى التصفية والهجمات المسلحة التي استهدفت منازلهم وعوائلهم لمنعهم من التعاون مع الاجهزة الامنية.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments