خالد بتال النجم في برنامج المحايد مع سعدون محسن

09/11/2020 اخبار العراق 64 مشاهدات

صرح وزير التخطيط الأستاذ الدكتور خالد بتال النجم لبرنامج ” المحايد” مع سعدون محسن ضمد نلخص كلامه في نقاط كما يلي :

⚫ ارتفاع معدلات الفقر في العراق، بعد جائحة كورونا والأزمة المالية بما لايقل عن ١٠٪؜ بالمقارنة مع ما كانت عليه النسبة عام ٢٠١٩
⚫ سبب ارتفاع الفقر في المثنى والديوانية ومحافظات الجنوب، يعود الى ان هذه المحافظات هي محافظات زراعية، والقطاع الزراعي يعاني الكثير من التحديات.
⚫ لتقليل نسبة الفقر، نسعى الى التركيز على التنمية الزراعية والمكانية.
⚫ تم تأجيل التعداد السكاني الى العام المقبل بسبب جائحة كورونا والازمة المالية
⚫ توزيع الايرادات بين المحافظات يعتمد على عدد السكان في كل محافظة وفقا لما نص عليه الدستور
⚫ احد اسباب تأخر المحافظات في انجاز مشاريعها، خلال السنوات الماضية، يعود الى تأخر اقرار الموازنة
⚫ الاتفاق العراقي- الصيني مازال ساريا ولم يُلغى، وخلال الايام المقبلة،ستكون هناك اجراءات ، لتفعيل بنود هذا الاتفاق، الذي توقف بسبب جائحة كوررنا.
⚫ المشاريع التي سيتم تمويلها من الاتفاق الصيني ستكون في مجال البنى التحتية والمدارس والمستشفيات.
⚫ لاتوجد اتفاقية مع مصر، انما مذكرات تفاهم ثنائية، كما هو الحال مع الكثير من البلدان
⚫ وقعنا مع مصر ١٥ مذكرة تفاهم، جرى الإعداد لها من قبل الحكومة السابقة.
⚫ المجلس التنسيقي العراقي- السعودي، مستمر في عمله، وهناك اكثر من ثمان لجان مشتركة بين البلدين
⚫ وقعنا مع السعودية مذكرات تفاهم لانشاء صوامع للحبوب ومستشفيات ومشاريع اخرى في عدد من المحافظات، وهذه المشاريع سيتم تمويلها من خلال القرض السعودي للعراق، الذي تعهدت به السعودية خلال مؤتمر الكويت للمانحين عام ٢٠١٨
⚫ لدينا الان مئات المشاريع المهدد بالتوقف، ونحتاج الى تمويل لانجاز هذه المشاريع من خلال الاستثمار او الحصول على منحة او قرض لانها مشاريع مهمة.
⚫ اول خطوة اتخذناها في وزارة التخطيط، هو العمل على تفعيل الدبلوماسية الاقتصادية، واعادة النظر بالسياسات الاقتصادية بما يحقق تحول نوعي في المنهج الاقتصادي
⚫ توجهاتنا، عدم ادراج اي مشاريع جديدة، والتركيز على المشاريع المحالة، لانها توفر خدمات للمواطن
⚫ لدينا ٦٢٢٥ مشروع يتطلب انجازها ١٢٥ ترليون دينار وبعضها صُرف عليها اموال ليست قليلة.
⚫ نعمل الان على معالجة المشاكل التي تواجه انجاز المشاريع، ومنها المدارس والمستشفيات، فقد عالجنا مشاكل ٢٤ مستشفى سعة ٤٠٠ و٢٠٠ و١٠٠ سرير في مختلف المحافظات
⚫ بدأنا بحل مشكلة ضبط عدد موظفي الدولة، وقريبا ننتهي من اكمال بنك المعلومات الوظيفي، الذي يضم العدد الدقيق للموظفين.
⚫ البلد بحاجة الى اعادة نظر بتوزيع الموظفين ورواتبهم، وتحقيق العدالة في هذا الجانب.
⚫ تخصيص اكثر من ترليوني دينار ضمن مبالغ الاقتراض لتمويل المشاريع المستمرة، وهذا المبلغ قليل لايكفي لتسديد مستحقات المقاولين المترتبة بذمة الحكومة منذ عام ٢٠١٥.

جميع الحقوق محفوظة لموقع الأنبار © 2019