logo
الكاظمي يحمل القادة المقالين مسؤولية الخرق الامني      |      تشديدات امنية في صلاح الدين تحسبا لتكرار تفجيرات على غرار بغداد      |      تنظيم داعش يتبنى تفجيري بغداد      |      الكاظمي يتوعد برد قاس ومزلزل على تفجيرات بغداد      |      الكاظمي يصدر اوامر بتغييرات كبرى في الاجهزة الامنية      |      الكاظمي يصدر امرا باقالة 5 قادة أمن بارزين من مناصبهم على خلفية تفجيري بغداد      |      بالصور مدينة هيت تشهد عودة عائلة احد ابرز قادة تظاهرات الانبار      |      الصدر يعلق على تفجيرات بغداد لن نسمح بعودة المفخخات      |      الكاظمي يستنفر القوات الامنية ويسندها بالجيش      |      نصب خيمة الاعتصام امام قائمقامية قضاء الرفاعي في ذي قار      |      ارتفاع ضحايا انفجار بغداد ل 116 ضحية وجريحا      |      البرلمان يطالب بتسجيلات الكاميرات لانفجار بغداد ويستدعي قادة امن      |      ناهدة الدايني سكان ديالى مهددون بالاقتراع تحت تهديد السلاح      |      لجنة الامن النيابية تحذر من وقوع انفجارات جديدة في بغداد      |      وفد عسكري رفيع من بغداد في جلولاء لبحث الخروقات الأمنية      |      ضبط 13 كغم من المخدرات في السليمانية كانت معدة للتهريب      |      ارتفاع حصيلة تفجيري بغداد الانتحاريين الى 32 ضحية وجريحاً      |     
bnr


bnr

حزب انتخابية بين المال والنفوذ في ديالى

تكبير الخط

رجح ناشطون ومراقبون في محافظة ديالى، يوم السبت، أن تشهد الانتخابات القادمة سيطرة تامة للمخضرمين من النواب من أصحاب المال والنفوذ، لافتين الى أن فرص المنافسة للقوى الناشئة “معدومة”.

 

حرب انتخابية

 

وقال الناشط المدني احمد جسام الزبيدي إن “قانون الانتخابات الجديد سيشعل حربا انتخابية بين أصحاب المال والنفوذ في ديالى لعدم قدرة القوى الناشئة على المنافسة الانتخابية  وتنظيم الوسط الإجتماعي والتواصل مع الناس ببرامج تثقيفية مقنعة”.

 

وأضاف ان “فرص ظهور مرشحين من قوى ناشئة معدومة لعدم امتلاكها مقومات المنافسة أو الظهور للشارع ما سيديم سيطرة مرشحين مخضرمين تبوأوا مناصب برلمانية لدورات انتخابية عديدة”.

 

وأشار الزبيدي الى ان “بوادر التغيير في ديالى ضئيلة جدا بحسب المعطيات الميدانية المتوفرة الا اذا عملت القوة الناشئة على تنظيم نفسها وطرح برامج تقربها من الجمهور”.

 

المالي السياسي والسلاح

 

ورأى الناشط السياسي مراد المجمعي أن “سيطرة الأحزاب الحاكمة الحالية مع هيمنة السلاح والمال السياسي قوض وسيقوض ظهور اي تشكيلات او حركات مدنية ناشئة شبابية”، موضحا أن “الأحزاب الحاكمة الحالية لن تتخلى عن مغانمها بسهولة أو مدة زمنية قريبة”.

 

وقال المجمعي إن “نسبة المرشحين من القوى  الشبابية الجديدة او الناشئة لن يتجاوز 15-20%  على الرغم من مطالب الجماهير الواسعة بمعالجة ملفات الخراب منذ سنوات عديدة منبها الى ان القوى السياسية الكبرى في ديالى تستغل توقيتات زمنية مناسبة  لمخاطبة ناخبيها  من خلال حملات إعلامية تسرق مهام وجهود دوائر حكومية”.

 

وأضاف، ان “اغلب المرشحين والقوى المخضرمة في ديالى لجأت الى التجييش الالكتروني  واطلاق إنجازات وهمية لا تتجاوز الجانب الإعلامي والانتخابي وسط صمت الجهات التنفيذية المسؤولة “الدوائر الخدمية” خوفا من الإقالة وفقدان مناصبها التي تحكمها معايير المحاصصة الحزبية”.

 

سيناريو مكرر

 

وانتقد الناشط الإعلامي عبدالله الطائي عجز الحكومة العراقية عن  السيطرة على إبعاد مؤسسات الدولة عن سيطرة الأحزاب الكبيرة ما أجهض ظهور قوى سياسية مدنية في ديالى وجميع المحافظات الى الساحة السياسية بما يلائم تطلعات الشرائح الاجتماعية كافة.

 

واعتبر الطائي في حديثه الانتخابات القادمة تكرارا لسيناريو الدورات الانتخابية الماضية وتكريس لبقاء قوى سياسية  متنفذة و جاثمة في البرلمان وان اي بوادر للتغيير والتجديد الحقيقي البعيد عن المحاصصات الطائفية والحزبية غائبة تماما”.

 

وأعلنت مصادر رسمية في ديالى ان 9 أعضاء من ممثلي ديالى في مجلس النواب  الحالي قرروا الترشيح مجددا لخوض الانتخابات القادمة الى جانب 7 أعضاء من مجلس المحافظة المنحل وعدد من مدراء الدوائر الحكومية الرئيسية “المخضرمين.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments