logo
الازمة النيابية تدعو لغلق الحدود مع ايران وتركيا وسوريا بسبب سلالة كورونا الجديدة      |      نيتفلكس توفر حماية امنية لأبطال فيلم الموصل تلقوا تهديدات من داعش      |      لجنة نيابية تطالب بالتريث في اعلان اسماء المتعينين من محاضري ديالى      |      هيئة عراقية تخاطب فيسبوك لرفع الحجب عن الحشد وقادته      |      الكاظمي يقر بوضع العراق المعقد ويدعو لفتح صفحة جديدة      |      ذي قار وقفة احتجاجية للمطالبة باستكمال مشروع خدمي      |      معلومات محلية تودي بحياة داعشيين اثنين في الانبار      |      القاسم يحرج زاخو في عقر داره ويخطف منه نقطة ثمينة      |      ذي قار تسجل رقماً مرعباً لحالات الانتحار مطلع 2021      |      للمرة الأولى في العراق نجاح زراعة الموز المهجن گراند 9      |      ما حقيقة وفاة المفكر العراقي حسن العلوي اثر جلطة دماغية      |      تسللا بواسطة زروق القبض على آسيويين يتاجران بالمخدرات في البصرة      |      السماوة يتغلب على الصناعات والديوانية يعادل امانة بغداد على ملعب الاخير      |      العراق يسجل انخفاضا كبيرا في عدد الإصابات والوفيات بفايروس كورونا      |      أهم محطات عاصفة الصحراء 30 عاما على غزو صدام للكويت      |      المدينة الرياضية متجهزة لإقامة مباراة العراق والكويت في البصرة      |      مقبرة اثرية محتملة توقف كري نهر دجلة في الاعظمية ببغداد      |     
bnr


bnr

حراك سياسي لنواب الانبار يسعى لفتح ملف المغيبين مع القيادات الشيعية

صرحت مصادر سياسية في محافظة الانبار غربي العراق، يوم الثلاثاء، عن حراك سياسي جديد لنواب من المحافظة تجاه قيادات سياسية شيعية ضمن تحالف “الفتح”، لبحث ملف المغيبين والمختطفين من أبناء المحافظة والذين يقدر عددهم بالآلاف تم تغييبهم خلال نزوحهم من مدن المحافظة بين 2014 و2016، وتتهم فصائل مسلحة بالوقوف وراء اختفاء كثير منهم.

ووفقا لأحد اعضاء البرلمان العراقي، طلب عدم ذكر اسمه فإن التحرك يهدف لمعرفة مصير المختطفين، خاصة الذين ظهروا بمقاطع مصورة وموثقة وهم يتم اقتيادهم من قبل فصائل مسلحة بعد عزلهم عن النساء والاطفال في مناطق عدة من الانبار، أبرزها الصقلاوية والرزازة وبزيبز في حواجز تفتيش ونقاط سيطرة لتلك الفصائل.

وأكد النائب ، أن ما لا يقل عن 4 آلاف عراقي تم خطفهم بين عامي 2014 و2016 في مناطق سيطرة القوات العراقية وفصائل مسلحة من محافظة الانبار، واليوم عوائلهم تنتظر جواباً بشأن مصيرهم.

ولفت الى أن القضاء العراقي يمتلك وثائق وصوراً ومقاطع فيديو تؤكد أن المختطفين تم اعتقالهم فعلا من قبل القوات الامنية او الفصائل المسلحة ولا يعلم عن مصيرهم.

 

وأضاف أن الحرك رغم كونه ليس الأول لكن تجدد لضغوط الأهالي وانتقادات مواطني الانبار لسكوت نواب المحافظة.

 

وتعد قرية البو عكاش شمال غربي الفلوجة أحد أبرز المناطق المنكوبة بالاختفاء القسري، إذ تم اعتقال أكثر من 700 من أبنائها الرجال بعد عزلهم عن النساء والأطفال واقتيادهم لجهة مجهولة.

ويؤكد ذويهم أنهم توجوا بناءً على منشورات ونداءات القوات العراقية من القرية الى خارجها خلال عمليات التحرير، لكن بعد خروجهم تم عزل النساء والاطفال ونقلهم الى مخيمات بينما اقتيد الرجال من اعمار 15 عاما صعودا ولا يعلم مصيرهم لغاية الان.

وبينت أن الشارع الذي تقيم فيه في الصقلاوية (شارع التوثة) لم يعد فيه غير النساء والاطفال إذ تم أخذ كل من خرج منه ولم يعد لغاية الآن.

ونهاية آب الماضي دعت الأمم المتحدة في بيان لها بمناسبة اليوم العالمي لضحايا الاختفاء القسري، الحكومة العراقية إلى إجراء تحقيقات مستقلة وفعالة لتحديد مصير نحو ألف شخص من الرجال والصبيان المدنيين، الذين اختفوا خلال العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش في محافظة الأنبار في الفترة بين 2015-2016، ومحاسبة الجناة وتوفير العدالة والإنصاف لأُسر الضحايا.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments