جريمة مروعة اهتز لها الشارع الانباري

14/07/2020 كتابات 396 مشاهدات

شبكة الانبار – كتابات – زياد طارق 

جريمة مروعة اهتز لها الشارع الانباري

بعد كشف جريمة القتل والإخفاء التي حدثت في محافظة الأنبار _منطقة البوذياب ضد المجني عليه ( طارق زياد خلف ) وذلك بعد ساعاتٍ من ارتكابها عن طريق تقديم بلاغ من قبل أهل المجني عليه بعد فقد ذويهم وعدم معرفتهم بمكانه في مركز شرطة ” الجزيرة ” وبعد التواصل مع قسم مكافحة إجرام الأنبار استطاعت قيادة شرطة محافظة الأنبار وبأقل من “48” ساعة إكتشاف ملابسات الجريمة وذلك عن طريق الشبهات التي كانت تحوم حول أفرادٍ من ذوي المجني عليه ، إذ أصدرت محكمة إستئناف الأنبار مذكرة ضبط وإحضار بحق كُلٍ من ( رياض احمد عطالله ) و ( حكمت احمد خلف ) و ( احمد محمد عبد ) وبعد إجراء التحقيق اللازم معهم اعترفوا بإنهم كانوا ينوون إرتكاب الفاحشة بحق المجني عليه ( طارق زياد ) وذلك عن طريق قيامهم بخطة محكمة تضمنت إستدراج المجني عليه وإقناعه بذهابه معهم الى ” النهر ” ليمارسوا السباحة وبالفعل ذهب المجني عليه معهم دون أن يتردد لكون الجُناة تربطهم صلة قرابة مع المجني عليه ، وحينما ذهبوا الى النهر أخذ الجاني ( رياض احمد عطالله ) بمحاولة إقناع المجني عليه ” بمراودة عن نفسه ” وحينما رفض ذلك وحاول رياض ” إغتصابه ” بالقوة رفض (طارق ) ذلك وألقى بنفسه وسط النهر ولكونه لم يكن يعرف السباحة حينها أخذ يستنجد من يُمكنه إنقاذه الى أنهم وبالرغم من أنهم كانوا يرونه يغرق لم يُفكروا بإنقاذه ، حتى يإس ( طارق ) من عدم إيجاد من يُمكنه مساعدته ولم يستطع مقاومة جريان النهر وسرعته حتى غرقه أمام أنظارهم ، وبعدها قاموا برمي متعلقات المجني عليه الشخصية ليُخفوا جريمتهم النكراء ،
إن هذه الجريمة تُعد من أغرب الجرائم التي شهدتها محافظة الأنبار لأنها دخيلة على محافظة عُرف عنها بالطابع العشائري الأصيل والنخوة العربية التي تأبى أن تُدنس بمثل هكذا أفعال ، وبذلك يطلب أهالي المجني عليه خاصة وأهلُ الأنبار عامة بإنزال أشد العقوبات بحق الجُناة وردعِ مثلُ هكذا أفعال يندى لها جبينُ الإنسانية والنخوة العربية ، وكذلك مطالبة الجهات المختصة بدراسة مثل هكذا جرائم ومعرفة إسبابها ومحاولة إيجاد الحلول اللازمة لمنع هذه الجرائم من التكرار مرة أخرى.

أدناه صورة المجني عليه طارق زياد👇

أدناه صور الجناة الثلاث بحق المجني عليه طارق زياد وهم في قبضة شرطة الانبار 👇

٢

جميع الحقوق محفوظة لموقع الأنبار © 2019