logo
التربية النيابية تناقش موضوع تعليق دوام المدارس وامتحانات نصف السنة      |      مصدر برلماني يرجح ادراج قانون الموازنة على جدول اعمال جلسة الخميس المقبل      |      غواص يعثر على رزمة قيمتها 1.5 مليون دولار      |      الروحاني في اتصال مع الكاظمي وجود قوات الامريكيه في العراق مصدر لزعزعة الاستقرار      |      عضو بالصحة النيابية يتحدث عن توجه محتمل بشأن الحظر بدءا من الاثنين المقبل      |      الصحة تحث المواطنين وزائري الامام الكاظم على ارتداء الكمامة والالتزام بالتباعد الاجتماعي      |      العراق يسجل حالات جديدة بفايروس كورونا      |      بدء اجتماع مناقشة المواد المتبقية من قانون المحكمه الاتحادية في البرلمان      |      المالية توجه تعليمات خاصة بعقود التكنولوجيا الى كافة الدوائر التابعة لها      |      خفر السواحل التركي ينقذ 36 مهاجرا غير نظامي من الغرق      |      قداسة البابا أبدى اهتماما استثنائيا بالشباب وضرورة توفير فرص عمل لهم      |      عقبة رئيسية امام عودة الحياة لطبيعتها وطي صفحة النازحين      |      انسحاب وبطاقات حمراء ومنع دخول الملعب في مباراة الشرطة وزاخو      |      البابا من كنسية سيدة النجاة افكر بشباب العراق هم ثروة المستقبل      |      وفاة اول اصابة بالسلالة الجديدة لكورونا في نينوى وتسجيل عشرات الحالات منها      |      اصراركم على زيارة العراق رغم الوباء والظروف العصيبة تضاعف قيمة الزيارة لدى العراقيين      |      الصناعات الكهربائية يصعق القوة الجوية بفوز مفاجئ      |     




تزايد الإقبال على الحجامة في السليمانية

تكبير الخط

تشهد محافظة السليمانية في إقليم كوردستان، تزايداً في الإقبال على الحجامة بالرغم من التقدم المتسارع في مجال الطب الحديث، إلا أن الكثير من الناس يفضلون الطب التقليدي أو النبوي.

وفي الموروث الإسلامي هناك الكثير من الاهتمام بالحجامة والطب النبوي، إلى جانب الأحاديث النبوية التي تتحدث عن الفوائد الصحية المتعددة للحجامة في علاج الالتهابات والآلام العضلية والعصبية.



يقول الخبير في الحجامة، بارام مصطفى إن “الطب التكميلي يتضمن العلاج بالاعشاب والحجامة، وهي وسيلة طبية قديمة كان اجدادنا يستخدمونها فيما مضى”.

وأضاف “وعلى الرغم من تطور الطب في علاج الكثير من الامراض لكن تبقى الحجامة لها الأولوية لدى الكثير من الناس, لكن يجب التنبيه إلى أن الحجامة ليست علاجا لكنها وسيلة لدرء خطر الامراض من خلال تقوية مناعة الجسم”.

وأشار مصطفى إلى أن “الدراسات التي اجريناها مع عدد من الاطباء المختصين بالصحة النفسية والجسدية، أثبتت حدوث فرق لدى الأشخاص قبل وبعد إجراء الحجامة فيما يخص نسبة الدم والتغيرات الحاصلة الايجابية”.

وتابع بالقول “يزورني يوميا بين 10-15 شخصا يطلبون عمل الحجامة وخاصة بين فئة الشباب, وهي نسبة تؤكد اهمية هذا العلاج لتخفيف الالام والتشنجات العضلية في الرقبة والظهر واوجاع الرأس والشقيقة وكذلك لتقوية مناعة الجسم ضد الامراض”.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments