logo
استنفار في عموم العراق لمواجهة موجة الامطار      |      المالكي يطلق حملته الانتخابية مبكراً ويؤكد على عزمه استعادة هيبة الدولة      |      تحذيرات ازدياد حالات الوفيات جراء التخدير في الموصل      |      إدارة نادي زاخو ترفض استقالة مفاجئة للمدرب احمد صلاح      |      تمديد الحظر الجزئي في مناطق الإدارة الذاتية      |      في ذكرى اجتياح عفرين دعوات لوقف جرائم تركيا في سوريا      |      إحباط محاولة تهريب مادة الترياك من إيران الى العراق      |      ترامب يغادر البيت الابيض للمرة الاخيرة قبل بدء تنصيب بايدن      |      تشديدات امنية في واشنطن قبل تنصيب بايدن      |      المالية تباشر اطلاق رواتب الموظفين لشهر كانون الثاني      |      تسجيل 746 إصابة جديدة بفيروس كورونا وست وفيات      |      المالية تطمئن رواتب الموظفين ستصرف في نهاية الشهر      |      بأكثر من مليون دولار ارتفاع مبيعات البنك المركزي      |      كشف الجهات الرسمية المدعوة لحضور لقاء العراق الكويت      |      الحبس الشديد لمسؤول عراقي تسبب بهروب سجناء      |      إدارة بايدن توقف الحملة العسكرية السعودية على اليمن      |      النفط يرتفع بعد آمال بتحفيز امريكي ضخم      |     
bnr


bnr

تحرك نيابي لفك شفرات عقود تسليح بـ150 مليار دولار

تكبير الخط

قالت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الاربعاء، إنها تعمل على فتح ملفات عقود التسليح لصالح وزارة الدفاع، من ضمنها ملف طائرات F16 ومدرعات BTR.

وتقدر أرقام برلمانية المبالغ التي أنفقتها الحكومات السابقة على التسليح بين عامي 2006 و2016 بـ150 مليار دولار من مناشئ مختلفة، وسط حديث عن شبهات فساد كبيرة.

وقال عضو اللجنة علي الغانمي إن “لجنة الامن والدفاع النيابية عازمة على فتح جميع ملفات عقود التسليح لصالح وزارة الدفاع، أبرزها المدرعات الكرواتية والاوكرانية، بالإضافة إلى ومدرعات BTR”.

وأضاف إن “اللجنة تتابع الموضوع عن كثب وستعمل على إعادة فتح جميع ملفات عقود التسليح وتحقيق مع الجهات المتورطة بناء على طلب هيئة النزاهة”.

وأشار الغانمي، إلى إن “أبرز الملفات التي ستفتح خلال الفترة المقبلة ملف تسليح القوة الجوية العراقية بطائرات F16 الأمريكية وسوخوي الروسية”.

وكان عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان السابق حاكم الزاملي، قال إن العقود التسليحية في العراق تتضمن مبالغ طائلة تستطيع أن تسلح قارة كاملة، في إشارة إلى حجم صفقات الفساد فيها.

والعراق من بين أكثر دول العالم فسادا، بموجب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية وهو ما يثير استياء السكان الذي يحتجون منذ سنوات طويلة على نقص الخدمات العامة من قبيل الكهرباء والصحة والتعليم وغيرها.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments