logo




بغداد تكشف عن محتوى زيارة البابا وتؤكد استعدادها لاستقباله

تكبير الخط

صرح وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، اليوم الخميس، ان اللجنة المنظمة لزيارة البابا فرنسيس أكملت استعدادتها بالتنسيق مع الفاتيكان، مشيرا الى أن الزيارة تحمل رسالة السلام والتسامح والتعايش ونبذ العنف.

وقال حسين في مؤتمر صحفي إن “البعثة العراقية في روما قامت بتسهيلات كثيرة لزيارة البابا، لافتا الى ان” برنامج زيارة البابا أعد مسبقاً وبالتعاون مع الجميع”.



واضاف، ان” الشعب العراقي بمكوناته كافة يتطلع بشوق لزيارة البابا، والعاصمة بغداد مهيأة للسلام على قداسة البابا والترحيب بقدومه”.

وتابع حسين، ان” الزيارة تعتبر الأولى بعد انتشار جائحة كورونا والشعب العراقي يتشوق لحضور البابا لان زيارته تاريخية بمعنى الكلمة وهي الزيارة الأولى بتاريخ العراق وتحمل الزيارة رسالة السلام والتسامح والتعايش ونبذ العنف، وتعد بالإضافة إلى كونها زيارة إلى الحاضر ولها تاريخ في جذور البشرية والإنسانية ومن هنا يتبع كلمة حوار الأديان، وستغطي مختلف المناطق الجغرافية”.

ولفت وزير الخارجية الى أن “إعلاميين من جميع أنحاء العالم سيصلون للعراق لتغطية الزيارة”.

من جانبه قال رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي همام حمودي في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، إن “زيارة البابا فرانسيس للعراق حدث عالمي، وتجسيد حي لعظمة مكانة العراق، كمهبط للانبياء والرسل، ومهد لأولى الحضارات الإنسانية، وأرض المقدسات التي مازالت تشع بقيم الإخاء والمحبة والسلام والمثل الإنسانية النبيلة التي يتحلى بها شعبنا بمختلف أديانه ومذاهبه وقومياته”.

وتابع أن “اللقاء المرتب للبابا فرانسيس بالمرجع الأعلى السيد السيستاني لهو تأكيد لمكانة المرجع الاسلامية العظيمة ودوره الكبير في ترسيخ قيم التآخي والعدل والسلام، وسيكون بمثابة رسالة تاريخية للشعوب للتعايش الآمن، والتسامح، وصناعة غد لمشرق بالمحبة”.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments