logo




بعد حادثة السفينة الاسرائيلية نتنياهو يتوعد ايران بضرب مواقعها في المنطقة وسوريا اول الاهداف

تكبير الخط

توعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو، يوم الاثنين، إيران، وهدد بضرب مواقعها في كل المنطقة، ردا على حادثة السفينة الإسرائيلية.

وتعرض محيط العاصمة السورية دمشق، في ساعة متأخرة من ليل الأحد (28 شباط 2021) إلى قصف إسرائيلي.



وكانت وسائل إعلام إسرائيلية، أفادت بأنّ قصف دمشق تركّز ضد أهداف إيرانيّة فقط، ردا على هجوم استهدف الخميس الماضي، سفينة إسرائيلية قبالة سواحل عمان.

وألقى نتنياهو، باللوم على إيران في الانفجار الذي استهدف سفينة إسرائيلية في الخليج، إذ يعتقد المسؤولون الأمنيون الإسرائيليون، أن إيران كانت وراء الهجوم على السفينة، وحذروا منذ فترة طويلة من أن طهران قد تختار استهداف المصالح البحرية الإسرائيلية، مما يتسبب في أضرار جسيمة للاقتصاد من خلال إعاقة استيراد البضائع.

وقال نتنياهو في تصريحات صحفية، إن “الهجوم على السفينة هو عمل من صنع إيران، فهي العدو الأكبر لإسرائيل”، لافتا إلى أن “قواته ستضرب إيران في كل المنطقة”.

وتابع: “لن يكون بيد الإيرانيين سلاح نووي، باتفاق أو بدون اتفاق، هذا ما قلته لصديقي الرئيس بايدن”.

وكان موقع “والا” الإسرائيلي، قد نقل عن مسؤولين أمنيين، قولهم إن الهجوم على السفينة الإسرائيلية بخليج عمان مؤخرا نفذته بحرية الحرس الثوري الإيراني، وأن طهران تخطط لمزيد من الهجمات.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments