logo
الانتحار شنقاً لشابين اقدما على انهاء حياتهما في ديالى وذي قار      |      بريطانيا الديمقراطية في امريكا لا يمكن ان تواجه بأقلية عنيفة      |      رسمياً تأجيل موعد الانتخابات العراقية اربع اشهر      |      السجن 6 سنوات لمدير هيئة التقاعد السابق      |      رفع الكونكريتية من شوارع رئيسية في بغداد      |      كردستان تصدر تنويه للمسافرين بضرورة اجراء فحوصات كورونا      |      ايرادات شهر كانون الاول الماضي وزارة النفط بلغت 4 مليارات و235 مليونا و313 الف دولار      |      منتخب الكويت يحط الرحال في البصرة الاحد المقبل      |      الأمن العراقي يعتقل عناصر من داعش يوزعون كفالات على أسر التنظيم      |      الانبار تتخذ اجراءات إحترازية تحسبا من إنفلاونزا الطيور      |      الذهب يصعد مع تراجع الدولار الأمريكي عن ذروة شهر      |      مصرف الرشيد يستأنف ترويج معاملات منح القروض      |      وزيرة فرنسية تقترح حظراً لمن دون الـ18 عاما لا احتمل رؤية طفلة ترتدي الحجاب      |      توضيح عراقي امريكي على تفجيرات شمالي بابل      |      ارتفاع أسعار برنت واستقرار الامريكي مع تفاؤل النمو الاقتصادي      |      اتحاد السلة العراقي يعلن عن توقف الدوري واقامة بطولة داخلية بعد قرار سوري      |      انقطاع الكهرباء عن ثلاث محافظات عراقية بعد تفجيرات وأعمال تخريبية      |     
bnr


bnr

انتشار للحشد الشعبي جنوبي تكريت

تكبير الخط

صرحت إدارة ناحية الاسحاقي جنوبي تكريت مركز صلاح الدين، اليوم الاثنين، انتشار فوج للجيش العراقي وبدء اجراءات تطويع فوج للحشد الشعبي في منطقة الفرحاتية  لتأمين المناطق والبؤر الساخنة الحدوية مع محافظة الانبار ومنع تكرار مجازر دموية جديدة.

 

وقال مدير الناحية جاسم البزيع ، إن “فوجاً من مغاوير سامراء وقوات من الحشد الشعبي انتشروا  في قاطع الفرحاتية في اطراف الناحية لبسط الامن والاستقرار وحماية السكان من اي هجمات جديدة” .

 

واكد البزيع “البدء بتطويع فوج للحشد الشعبي من سكان منطقة الفرحاتية لتأمين  حدود الاسحاقي مع الانبار وقطع طرق وممرات تسلل عناصر داعش الى جانب حماية الاهالي من اي تهديدات امنية تستهدف السلم الاجتماعي”.

 

وأضاف البزيع، أن “تطويع فوج للحشد من سكان الفرحاتية خطوة امنية جيدة لخبرة ودراية سكان المنطقة بالتحديات والتهديدات الامنية ومكامن الخلل والضعف الامني في اطراف ناحية الاسحاقي”،  مبيناً أن “سكان المنطقة اعرف بمشاكلها”.

 

وكان مسلحون مجهولون قد أعدموا، السبت (17 تشرين الأول 2020)، ثمانية شبان رمياً بالرصاص دون معرفة الأسباب في قرية الفرحاتية التابعة لناحية الاسحاقي التابع لقضاء بلد، بينما فقد أثر أربعة آخرين، وفق مصدر أمني لوكالة شفق نيوز.

 

ومازالت نتائج التحقيقات في مجزرة الفرحاتية غامضة ولم تعلن اي نتائج واضحة للرأي العام وسط غليان شعبي وسياسي وتهديدات بعودة الصراعات والسجالات الطائفية الى صلاح الدين من جديد.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments