logo
الصناعات الكهربائية يصعق القوة الجوية بفوز مفاجئ      |      الرئيس العراقي يستقبل بابا الفاتيكان بمراسم رسمية      |      طهران تعلن إحباط محاولة اختطاف طائرة مدنية      |      الظروف مهيأة لتعديل سعر الصرف وبرميل النفط بالموازنة      |      احتجاز وفد نادي زاخو في بغداد      |      الكاظمي يجتمع مع البابا في مطار بغداد الدولي      |      القاء القبض على عناصر داعش الارهابي في العراق      |      مجلس النواب يصوت على اعضاء شبكة الاعلام العراقي      |      الفتح يلزم التربية والتعليم العالي بتجريم البعث      |      احدى الفصائل توقف عملياتها العسكرية خلال زيارة البابا      |      بغداد تكشف عن محتوى زيارة البابا وتؤكد استعدادها لاستقباله      |      الداخلية تصدر تعليمات خاصة بحظر التجوال      |      تمديد استثناءات الحظر في العراق      |      ما الذي يجعل زيارة البابا فرنسيس بهذه الاهمية      |      انفجار استهدف منزل عنصر في الحشد الشعبي      |      مجلس النواب يصوت على عدم قناعته باجوبة رئيس هيئة الاعلام والاتصالات      |      اعتقال 63 عنصرا من داعش في 3 محافظات عراقية      |     




الكاظمي يستنفر القوات الامنية ويسندها بالجيش

تكبير الخط

وجه القائد العام للقوات المسلحة العراقية مصطفى الكاظمي، يوم الاربعاء، امراً بفتح تحقيق فوري في التفجيرات التي شهدتها العاصمة بغداد، فيما وجه باستنفار القوّات الأمنية واسنادها بالجيش العراقي.

 



وقال مكتب الكاظمي في بيان ، إن الاخير ترأس، اليوم، اجتماعا طارئا للقيادات الأمنية والاستخبارية في مقر قيادة عمليات بغداد، على إثر الإعتداء الإرهابي الجبان الذي طال المدنيين الآمنين من أبناء شعبنا العراقي في منطقة الباب الشرقي وسط بغداد.

 

وأمر الكاظمي، بحسب البيان، فتح تحقيق على الفور، للوقوف على أسباب حدوث هذا الخرق الأمني، وملاحقة الخلايا الارهابية التي سهّلت مرور الإرهابيين وارتكابهم جريمتهم النكراء، كما وجّه باستنفار القوّات الأمنية لحفظ أمن المواطن و اتخاذ الإجراءات الكفيلة بذلك ميدانيًا.

 

واشار البيان إلى أن القائد العام للقوّات المسلحة نسّب قيام قطعات الجيش العراقي ووحداته بتقديم الإسناد للقوات الأمنية الاخرى، وأن يضطلع الجيش بدوره في تهيئة الدعم الميداني والأمني.

 

ورأى الكاظمي، أن الاستهداف الإرهابي للمدنيين من أبناء شعبنا، يؤكد أن معركتنا ضد الارهاب مستمرة وطويلة الأمد، وان لا تراجع ولا تهاون في محاربته والنيل من بقاياه في كل شبر من أرض العراق.

 

واضاف “لقد وضعنا كل إمكانات الدولة وجهود قطعاتنا الأمنية والاستخبارية، في حالة استنفار قصوى، للاقتصاص من المخططين لهذا الهجوم الجبان وكل داعم لهم، وسنقوم بواجبنا لتصحيح أي حالة تهاون أو تراخ او ضعف في صفوف القوات الأمنية التي أحبطت خلال الأشهر الماضية المئات من العمليات الارهابية المماثلة”.

 

وتابع رئيس مجلس الوزراء: لن نسمح بتشتت الجهد الاستخباري او تعدد مصادر القرار في القوى الامنية.

 

وشدد، باننا سنعمل على تنفيذ تغييرات امنية بحسب ما تقتضيه الضرورات الميدانية، وان هذه التغييرات لن تخضع للضغوطات والارادات السياسية.

 

وبين ان هذا ليس وقت المزايدات السياسية، بل وقت توحد العراقيين ورص الصفوف وشد ازر جيشنا الباسل وقواتنا الامنية بمختلف صنوفها، لحماية استحقاقات شعبنا الوطنية وفي مقدمتها سعيه الى انتخابات نزيهة وعادلة، مشيرا الى أن العراقيين جددوا إثبات إرادتهم برفض القوى الظلامية والتمسك بالحياة وهو ما تجسد في مشاهد التضامن الشعبي ابتداء من مكان الحادث نفسه وامتدادا الى كل انحاء العراق.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments