logo
الكاظمي يحمل القادة المقالين مسؤولية الخرق الامني      |      تشديدات امنية في صلاح الدين تحسبا لتكرار تفجيرات على غرار بغداد      |      تنظيم داعش يتبنى تفجيري بغداد      |      الكاظمي يتوعد برد قاس ومزلزل على تفجيرات بغداد      |      الكاظمي يصدر اوامر بتغييرات كبرى في الاجهزة الامنية      |      الكاظمي يصدر امرا باقالة 5 قادة أمن بارزين من مناصبهم على خلفية تفجيري بغداد      |      بالصور مدينة هيت تشهد عودة عائلة احد ابرز قادة تظاهرات الانبار      |      الصدر يعلق على تفجيرات بغداد لن نسمح بعودة المفخخات      |      الكاظمي يستنفر القوات الامنية ويسندها بالجيش      |      نصب خيمة الاعتصام امام قائمقامية قضاء الرفاعي في ذي قار      |      ارتفاع ضحايا انفجار بغداد ل 116 ضحية وجريحا      |      البرلمان يطالب بتسجيلات الكاميرات لانفجار بغداد ويستدعي قادة امن      |      ناهدة الدايني سكان ديالى مهددون بالاقتراع تحت تهديد السلاح      |      لجنة الامن النيابية تحذر من وقوع انفجارات جديدة في بغداد      |      وفد عسكري رفيع من بغداد في جلولاء لبحث الخروقات الأمنية      |      ضبط 13 كغم من المخدرات في السليمانية كانت معدة للتهريب      |      ارتفاع حصيلة تفجيري بغداد الانتحاريين الى 32 ضحية وجريحاً      |     
bnr


bnr

الكاظمي في مرمى الانتقاد يكافح الفساد باسلوب سلفة عبد المهدي

تكبير الخط

صرحت لجنة النزاهة في مجلس النواب العراقي، يوم السبت، اجراءات رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بمكافحة الفساد بانها “حبر على ورق” وتشبه سلفه عادل عبد المهدي.

 

وقال عضو اللجنة صباح طلوبي إننا “طلبنا من حكومتي الكاظمي وعبد المهدي التواجد معهم والاطلاع على الملفات الفساد، إلا إننا لم نصل إلى نتيجة على أرض الواقع عبر المجالس المشكلة بمكافحة الفساد ومحاسبة المتهمين”.

 

وأضاف إنه “يفترض أن يكون مجلس مكافحة الفساد مسانداً لمجلس القضاء وهيئة النزاهة، على اعتبار أن الجهتين لا تستطيعان معالجة ذلك، إلا إننا لم نشاهد اي ملف رفع إلى الجهات المعنية أوصى بمحاسبة الفاسدين”.

 

وبين طلوبي، أن “مجلس مكافحة الفساد المشكل من قبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مشابه لمجلس المشكل سابقا من قبل عادل عبد المهدي بكل مواصفاته”، مؤكدا إن “المجلس الحالي هو عبارة عن اسم وحبر على ورق ولا يمكن الاستفادة منه”.

 

والعراق من بين أكثر دول العالم التي تشهد فسادا، وفق مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية.

 

ويعد الفساد، إلى جانب التوترات الأمنية، سببان رئيسيان في فشل الحكومات المتعاقبة في تحسين أوضاع البلاد، رغم الإيرادات المالية الكبيرة المتأتية من بيع النفط.

 

وعلى غرار رؤساء الوزراء السابقين، تعهد الكاظمي بمحاربة الفساد وتقديم المتورطين للعدالة.

 

ومنذ توليه منصبه في أيار/مايو الماضي، لاحقت السلطات الكثير من المتهمين بالفساد، إلا أن مراقبين يرون بأن الإجراءات تطال صغار الفاسدين بينما لا تجرؤ الحكومة على ملاحقة حيتان الفساد.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments