logo
الكاظمي يتوعد برد قاس ومزلزل على تفجيرات بغداد      |      الكاظمي يصدر اوامر بتغييرات كبرى في الاجهزة الامنية      |      الكاظمي يصدر امرا باقالة 5 قادة أمن بارزين من مناصبهم على خلفية تفجيري بغداد      |      بالصور مدينة هيت تشهد عودة عائلة احد ابرز قادة تظاهرات الانبار      |      الصدر يعلق على تفجيرات بغداد لن نسمح بعودة المفخخات      |      الكاظمي يستنفر القوات الامنية ويسندها بالجيش      |      نصب خيمة الاعتصام امام قائمقامية قضاء الرفاعي في ذي قار      |      ارتفاع ضحايا انفجار بغداد ل 116 ضحية وجريحا      |      البرلمان يطالب بتسجيلات الكاميرات لانفجار بغداد ويستدعي قادة امن      |      ناهدة الدايني سكان ديالى مهددون بالاقتراع تحت تهديد السلاح      |      لجنة الامن النيابية تحذر من وقوع انفجارات جديدة في بغداد      |      وفد عسكري رفيع من بغداد في جلولاء لبحث الخروقات الأمنية      |      ضبط 13 كغم من المخدرات في السليمانية كانت معدة للتهريب      |      ارتفاع حصيلة تفجيري بغداد الانتحاريين الى 32 ضحية وجريحاً      |      وفدان من اقليم كردستان احدهما حكومي والآخر سياسي يزوران بغداد الاسبوع المقبل      |      استنفار في عموم العراق لمواجهة موجة الامطار      |      المالكي يطلق حملته الانتخابية مبكراً ويؤكد على عزمه استعادة هيبة الدولة      |     
bnr


bnr

القائم وذكرى احتلالها من داعش في مثل هذا اليوم

تكبير الخط

شبكة الانبار – اخبار الانبار

تقريرعمار الدليمي

القائم وذكرى احتلالها من داعش في مثل هذا اليوم 

٦/١٦ / ٢٠١٤ يوم اسود في تاريخ قضاء القائم

عند بداية سنة ٢٠١٤ بدأت مخاطر الارهاب تتزايد بكثرة في محافظة الأنبار حيث بدأ بتهديد امن المحافظة من خلال شن هجمات إرهابية في صحراء الانبار على المدنيين العزل واصحاب المزارع والشخصيات التي قاتلت تنظيم القاعدة الارهابي منذ سنة ٢٠٠٥

عند دخول التنظيم الارهابي في مثل هذا اليوم الى قضاء الرمانة وقضاء القائم حيث قام باعتقال الآلاف من المنتسبين في القوات الامنية بحجة انتمائهم وولائهم للقوات الامنية وذهب العديد من المدنيين في سجون داعش لايعرف احد مكانهم الى يومنا هذا

استشهد العديد من ابناء قضاء القائم في القتال ضد داعش الإرهابي من الرمانة وسعدة والكرابلة وحصيبة واثر عليهم انسحاب القوات الامنية من الجيش والشرطة في ذلك الوقت حيث كانت المنطقة في اشد الحاجة لهم

سيطر داعش الارهابي وقتل العديد من شباب القائم وانتهك الأرض وسرق المنازل ودب الرعب في صدور المدنيين وصادر منازل المدنيين والمنتسبين من الجيش والشرطة

تجاوز على الكبير وعلى الصغير وقتل العديد من النساء بتهم عدة منها ممارسة البغاء والسحر والانتماء لحزب الدعوة والالحاد والتخابر مع الاجهزة الاستخبارية والعمالة للامريكان واعدم احد نساء القائم والتي قاتلتهم في سنة ٢٠٠٦

وأخيراً سطع نور المدينة واشرقت شمس جديدة بفضل الله ثم القوات الامنية من جيش وشرطة وحشد عشائري بتحرير القائم من بطش داعش الإرهابي وهاي هي الآن تعود بيد القوات المسلحة وابنائها الذين دافعوا من اجل ارجاعها والانتصار على الإرهابيين الانذال

حيث يشهد قضاء القائم امن جيد جدا منذ تحرير القضاء الى يومنا هذا والسبب بسالة القوات الامنية وتعاون المدنيين مع الحكومة المحلية.

 

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments