العرب وثلاثي الأبعاد

08/02/2019 كتابات 500 مشاهدات

شبكة الأنبار- كتاباتعلي الدليمي

النظرة العربية للتفوق زادت الخيال من جهة ومن جانب آخر اصبحنا على شفا حفرة من الانهيار .للأسباب التي يعلمها الجميع جيداً
نريد ان نصبح من الدول القوية والمتقدمة بدون تخطيط مسبق ونظرة واسعة متناسين ان قوتنا وتقدمنا نستمدها من ديننا .
نحن العرب اصبحت نظراتنا كبيرة وافعالنا صغيرة وتمنياتنا تعالت. حيث لا نستطيع التميّز الابديننا فهو اساس قوتنا .فترْكُنا للدين الإسلامي على جنب خراب ما نتمناه فلانتميز بالتطور المتواجد من حولنا. فكل شيء نملك ولكن بالأسم فقط فالفائدة للغرب الله سبحانه وتعالى اعطانا حقنا وقوتنا وزمام الامور كلها حيث جعل الدين الاسلامي من عند العرب حتى نهاية الدنيا وفنائها لكن عدم فهمنا والتزامنا الصحيح بما موجود بدستور الدنيا القرآن الكريم خلق لنا ضعف وخذلان بحيث اصبحنا نستنجد بمن شرد وابعد عن عقولنا كل إيجابية وبهذا اصبح العرب لا يمتلكون شيء سوى مايريده منهم عدوهم وهو البترول المخزون تحت أرضهم وأيضاً أسائوا التصرف فيه وهو اكثر الثروات أهمية على وجه الأرض. العدو اصبح اكثر اهتمام ونظرة منا واستلم زمام امورنا وتحكم بنا .ونحن بقينا نتطلع الى الابعاد بأمانينا ونحن مقيدون .
قوتنا تبدأ وتنطلق من تماسكنا الرب واحد والدين واحد .فالأولى أيضاً وهو الأهم لأستمداد القوة هو ترك التطرف الديني والقضاء على وجود أي احزاب دينية. وبدأ مرحلة التفكير والتخطيط والتقدم والعمران عندها تصبح العرب في مقدمة العالم بأسره وتصبح نظراتنا على اشياء نريدها ان تكون لانتمناها ونجزم بأنها بعيدة عن إمكانيات ومقدرات نمكلها .

جميع الحقوق محفوظة لموقع الأنبار © 2019