logo
مركز ميترو يكشف عن رصده لتزايد الانتهاكات ضد الصحفيين في كوردستان      |      الكاظمي يكشف عن جهة وحيدة يمكن لها تغيير موعد الانتخابات المبكرة      |      26 حالة إصابة جديدة بفايروس كورونا في شمال وشرقي سوريا      |      اوبك العراق اكثر الدول زيادة بانتاجها النفطي بعد ليبيا خلال شهر      |      سواريز يشيد بامكانيات عباس بإمكانه ان يعطينا الاكثير      |      وزير النفط العراقي يتوقع ارتفاع سعر برميل النفط الى 60 دولارا      |      حملة التلقيح العالمية تتلقى ضربة بعد إعلان فايزر تأخير تسليم الجرعات      |      وفاة وإصابة ستة اشخاص بحادث في إقليم كردستان      |      مجهولون يستهدفون منزل احد المسؤولين في البصرة      |      بعد أمريكا روسيا تنسحب من معاهدة الاجواء المفتوحة      |      شرطة الانبار تطيح بتاجري مخدرات وتحذير من الحدود المنفلتة      |      أسرة حارس مرمى المنتخب السابق أنور مراد الفيلي تشكر السفارة العراقية بهولندا      |      أهم محطات عاصفة الصحراء 30 عاماً على غزو صدام للكويت      |      إقليم كردستان يحقق اكثر من 3 مليارات دولار إيرادات مالية من بيع النفط      |      كرة صالات النساء تعادل ايجابي يحسم لقاء غاز الشمال والقوة الجوية      |      المئات من متظاهري الناصرية يطالبون بالكشف عن مصير سجاد العراقي      |      حكومة اربيل تعلق على حادثة تعرض مطاعم لإطلاق نار      |     
bnr


bnr

العرب وثلاثي الأبعاد

تكبير الخط

شبكة الأنبار- كتاباتعلي الدليمي

النظرة العربية للتفوق زادت الخيال من جهة ومن جانب آخر اصبحنا على شفا حفرة من الانهيار .للأسباب التي يعلمها الجميع جيداً
نريد ان نصبح من الدول القوية والمتقدمة بدون تخطيط مسبق ونظرة واسعة متناسين ان قوتنا وتقدمنا نستمدها من ديننا .
نحن العرب اصبحت نظراتنا كبيرة وافعالنا صغيرة وتمنياتنا تعالت. حيث لا نستطيع التميّز الابديننا فهو اساس قوتنا .فترْكُنا للدين الإسلامي على جنب خراب ما نتمناه فلانتميز بالتطور المتواجد من حولنا. فكل شيء نملك ولكن بالأسم فقط فالفائدة للغرب الله سبحانه وتعالى اعطانا حقنا وقوتنا وزمام الامور كلها حيث جعل الدين الاسلامي من عند العرب حتى نهاية الدنيا وفنائها لكن عدم فهمنا والتزامنا الصحيح بما موجود بدستور الدنيا القرآن الكريم خلق لنا ضعف وخذلان بحيث اصبحنا نستنجد بمن شرد وابعد عن عقولنا كل إيجابية وبهذا اصبح العرب لا يمتلكون شيء سوى مايريده منهم عدوهم وهو البترول المخزون تحت أرضهم وأيضاً أسائوا التصرف فيه وهو اكثر الثروات أهمية على وجه الأرض. العدو اصبح اكثر اهتمام ونظرة منا واستلم زمام امورنا وتحكم بنا .ونحن بقينا نتطلع الى الابعاد بأمانينا ونحن مقيدون .
قوتنا تبدأ وتنطلق من تماسكنا الرب واحد والدين واحد .فالأولى أيضاً وهو الأهم لأستمداد القوة هو ترك التطرف الديني والقضاء على وجود أي احزاب دينية. وبدأ مرحلة التفكير والتخطيط والتقدم والعمران عندها تصبح العرب في مقدمة العالم بأسره وتصبح نظراتنا على اشياء نريدها ان تكون لانتمناها ونجزم بأنها بعيدة عن إمكانيات ومقدرات نمكلها .

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments