logo
لجنة نيابية تطالب بالتريث في اعلان اسماء المتعينين من محاضري ديالى      |      هيئة عراقية تخاطب فيسبوك لرفع الحجب عن الحشد وقادته      |      الكاظمي يقر بوضع العراق المعقد ويدعو لفتح صفحة جديدة      |      ذي قار وقفة احتجاجية للمطالبة باستكمال مشروع خدمي      |      معلومات محلية تودي بحياة داعشيين اثنين في الانبار      |      القاسم يحرج زاخو في عقر داره ويخطف منه نقطة ثمينة      |      ذي قار تسجل رقماً مرعباً لحالات الانتحار مطلع 2021      |      للمرة الأولى في العراق نجاح زراعة الموز المهجن گراند 9      |      ما حقيقة وفاة المفكر العراقي حسن العلوي اثر جلطة دماغية      |      تسللا بواسطة زروق القبض على آسيويين يتاجران بالمخدرات في البصرة      |      السماوة يتغلب على الصناعات والديوانية يعادل امانة بغداد على ملعب الاخير      |      العراق يسجل انخفاضا كبيرا في عدد الإصابات والوفيات بفايروس كورونا      |      أهم محطات عاصفة الصحراء 30 عاما على غزو صدام للكويت      |      المدينة الرياضية متجهزة لإقامة مباراة العراق والكويت في البصرة      |      مقبرة اثرية محتملة توقف كري نهر دجلة في الاعظمية ببغداد      |      صلاح الدين تبحث مع كوردستان مشروع التوأمة مع اربيل      |      مركز ميترو يكشف عن رصده لتزايد الانتهاكات ضد الصحفيين في كوردستان      |     
bnr


bnr

العامري يهاجم ثورة تشرين ويصفها بالفتنة

تكبير الخط

قام زعيم تحالف افتح هادي العامري، يوم السبت، هجوما لاذعا على “تظاهرات تشرين” واصفا إياها بـ”الفتنة”، مشيرا إلى أن حزب البعث مهد لها ولتنظيمي القاعدة وداعش.

 

وقال العامري في كلمة له خلال مؤتمر خاص لمنظمة بدر، إن “حزب البعث هو الذي اوجد الارضية المناسبة لتنظيم القاعدة ولساحة الاعتصامات وتنظيم داعش، وأيضا مهد لاحداث تشرين واعبر عنها بفتنة تشرين”.

 

وأضاف أن “حزب البعث كان ولا زال وسيبقى هو العدو الاول الذي يهدد العملية السياسية”.

 

وبشان الأزمة المالية التي تعصف بالعراق، اوضح العامري أن “الازمة الاقتصادية الخانقة والمشكلة المالية التي يمر بها العراق، حلها يكون عبر رؤية اقتصادية واضحة صريحة تعتمد على تفعيل القطاع الخاص”، مؤكدا أن “القطاع الخاص هو الذي يوجد الفرص ويعزز ايرادات الدولة”.

 

ودعا زعيم تحالف الفتح إلى “مراجعة حقيقية للنظام المصرفي”، ووصفه بالنظام “البائس”، مشددا على “تطويره”.

وانطلقت مطلع تشرين الأول من العام الماضي (2019) تظاهرات مليونية واسعة، تمكنت من إسقاط حكومة عادل عبد المهدي بعد قرابة سنة ونصف من تشكيلها.

وشهدت التظاهرات التي استمرت حوالي سنة كاملة سقوط أكثر من 500 ضحية وعشرات الالاف من المصابين، نتيجة استخدام الرصاص الحي والقنص والغازات المسيلة للدموع.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments