logo
الكاظمي يحمل القادة المقالين مسؤولية الخرق الامني      |      تشديدات امنية في صلاح الدين تحسبا لتكرار تفجيرات على غرار بغداد      |      تنظيم داعش يتبنى تفجيري بغداد      |      الكاظمي يتوعد برد قاس ومزلزل على تفجيرات بغداد      |      الكاظمي يصدر اوامر بتغييرات كبرى في الاجهزة الامنية      |      الكاظمي يصدر امرا باقالة 5 قادة أمن بارزين من مناصبهم على خلفية تفجيري بغداد      |      بالصور مدينة هيت تشهد عودة عائلة احد ابرز قادة تظاهرات الانبار      |      الصدر يعلق على تفجيرات بغداد لن نسمح بعودة المفخخات      |      الكاظمي يستنفر القوات الامنية ويسندها بالجيش      |      نصب خيمة الاعتصام امام قائمقامية قضاء الرفاعي في ذي قار      |      ارتفاع ضحايا انفجار بغداد ل 116 ضحية وجريحا      |      البرلمان يطالب بتسجيلات الكاميرات لانفجار بغداد ويستدعي قادة امن      |      ناهدة الدايني سكان ديالى مهددون بالاقتراع تحت تهديد السلاح      |      لجنة الامن النيابية تحذر من وقوع انفجارات جديدة في بغداد      |      وفد عسكري رفيع من بغداد في جلولاء لبحث الخروقات الأمنية      |      ضبط 13 كغم من المخدرات في السليمانية كانت معدة للتهريب      |      ارتفاع حصيلة تفجيري بغداد الانتحاريين الى 32 ضحية وجريحاً      |     
bnr


bnr

الحكومة تتريث بمناقشة موازنة 2021 بعد ارتفاع اسعار النفط

أعلن مصدر في الحكومة العراقية، يوم الخميس، بأن مجلس الوزراء قرر التريث بمناقشة مشروع قانون الموازنة العامة لسنة 2021 بعد ارتفاع أسعار النفط.

وقال المصدر ، إن “ارتفاع أسعار النفط وتجاوزها 45 دولاراً دفع مجلس الوزراء إلى التريث بمناقشة وإقرار قانون الموازنة العامة للعام 2021 من جلسة الثلاثاء إلى السبت المقبل”.

وأوضح أن “الموازنة العامة كانت مبنية على 41 دولاراً إلى الآن رفع الأسعار سيغير ذلك”، مرجحاً أن “وزارة المالية ستحدد سعر برميل النفط بين 45 إلى 50 دولاراً”.

وأشار المصدر إلى أن “ارتفاع أسعار النفط وتحديدها بالموازنة العامة سيساعد ذلك على “انخفاض العجز المالي من نسبة 50٪ إلى 30٪ من المبلغ الإجمالي بموازنة 2021”.

ولم تقر السلطات موازنة 2020، بسبب تراجع الإيرادات المالية إثر تدني أسعار النفط في الأسواق العالمية، بفعل تبعات فيروس كورونا.

والعراق ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” بمتوسط يومي 4.6 ملايين برميل، ويعتمد بنسبة 97 بالمئة على إيرادات النفط لتمويل موازنة البلاد السنوية.

وتضررت المالية العامة للعراق بشدة بسبب هبوط أسعار النفط الخام، والايرادات المالية النفطية، ما دفع السلطات مؤخرا إلى إقرار قانون للاقتراض، من أجل سد الفجوة بين الإيرادات الفعلية والنفقات.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments