logo




البصرة

تكبير الخط

البصرة:
البصرة ثالث أكبر مدن جمهورية العراق، وهي المركز الإداري والسياسي لمحافظة البصرة، تقع في أقصى جنوب العراق على الضفة الغربية لشط العرب، وهو المعبر المائي الوحيد في العراق، كما تعتبر البصرة العاصمة الاقتصادية للعراق، يبلغ عدد سكانها نحو 1.5 مليون نسمة حسب تقديرات عام 2014.
مدينة قديمة شيدها عتبة بن غزوان في عهد الخليفة عمر بن الخطاب لتكون أول مدينة إسلامية بناها العرب خارج شبه الجزيرة العربية،وهي من المدن العربية الكبرى حيث تحتل المركز الخامس عشر من حيث عدد السكان حسب إحصائيات عام 2007.
تسميتها:
سميت بالبصرة كما يقول الجوهري والأخفش نسبةً إلى الموضع الذي بنيت فيه ويتكون من حجارة رخوة بيضاء اللون.وقال ذو الرمة يصف إبلاً شربتْ ماءاً:
تَداعَيْنَ بِاسْمِ الشِّيبِ في مُتَثَلِّمِ  جوانبُهُ في بَصْرَةٍ وسِلاَمِ
وقال عذافر :
بَصْرِيَّةٌ تَزَوَّجَتْ بَصْرِيًّا.    يُطْعِمُهَا الْمَالِحَ وَالطَّرِيَّا
وقال الطرماح بن الحكيم:
مؤلفةٌ تهوى جميعها كما هوى   من النيق فوقَ البصرةِ المتطحطحِ
وساق ياقوت الحموي مجموعة من الآراء في معنى اسم البصرة في كتابه معجم البلدان فمنها قول ابن الأعرابي أن البصرة حجارة صلاب، أما رأي ابن الأنباري وقطرب فهو أن البصرة هي الأرض الغليظة التي فيها حجارة تقلع وتقطع حوافر الدواب أما يعقوب سركيس فيشير إلى أن الاسم سرياني يعني القنوات أو باصرا (محل الأكواخ).وقيل إنها سميت بصرة لأنها كانت تقع على مرتفع من الأرض، فمن يقف بذلك الموقع يستطيع أن يبصر ما حوله .
موقعها:
تقع البصرة على الضفة الغربية من نهر شط العرب ،الذي يتكون من التقاء نهري دجلة والفرات، ويصب في الخليج العربي، وتبعد البصرة عن هذا المصب مسافة 110 كم، وتقع على دائرة عرض 30 درجة و30 دقيقة شمالاً، وخط طول 47 درجة و50 دقيقة شرقاً. تقع المدينة في وسط محافظة البصرة، وتحدها عدة مدن وأقضية منها أقضية المدينة والقرنة وشط العرب من الشمال والجنوب ومن الجنوب الغربي مدينة الزبير وأبو الخصيب والفاو.
مناخها:
يتّصف مناخ البصرة بأنه صحراوي حار، يمتاز بمدى حراري كبير، فإذا كان المعدل السنوي لدرجات الحرارة يبلغ 24 درجة مئوية، فإن معدل شهر يوليو يصل إلى 34 درجة مئوية، وينخفض في شهر يناير إلى 12 درجة مئوية، ويرتفع معدل درجات الحرارة العظمى في أغسطس إلى 41 درجة مئوية، ويهبط معدل الدرجات الصغرى إلى 7 درجات مئوية في يناير. والأمطار قليلة في البصرة، إذ لا يتجاوز مجموعها السنوي 140 مم، وهي فصلية تبدأ في شهر أكتوبر بمعدل شهري يقل عن 1 مم، يصل إلى 29 مم في ديسمبر، ثم يهبط إلى 7.8 مم في مايو، بعدها ينقطع المطر من يونيو إلى سبتمبر. ويبلغ المعدل السنوي للرطوبة النسبية في المدينة 60%، وترتفع هذه النسبة في الشتاء لتصل إلى 78٪ في يناير، وتنخفض في الصيف إلى 48٪ في شهر أغسطس.
اللهجه:
تعد اللغة العربية في البصرة هي اللغة الرسمية في المدينة ويتحدثها جميع سكانها ولهم لهجة خاصة تعرف باللهجة البصراوية وهي لهجة تتميز بها المدينة عن باقي مدن العراق وهي أقرب إلى اللهجة الخليجية من العراقية وذلك بسبب موقعها بين الدول الخليجية المحيطة بالعراق خصوصًا الكويت.
اقتصاد المحافظة :
البصرة مدينة اقتصادية كبيرة، يعد النفط هو المصدر الرئيسي للاقتصاد ليس لمدينة البصرة وحدها بل للعراق بأكملة حيث تعتبر البصرة عاصمة العراق الاقتصادية، لذلك يعتمد اقتصادها إلى حد كبير على صناعة النفط، ما يجعل العراق لديه رابع أكبر احتياطي للنفط في العالم يقدر ب 115 مليار برميل. وتقع بعض أكبر حقول النفط في العراق في فيها، ومعظم صادراتها من محطة بترول البصرة، ويقع مقر شركة نفط الجنوب في المدينة.
أعلام من البصرة :
• أبو الأسود الدؤلي.
• محمد بن سيرين.
• حماد بن زيد.
• عمرو بن سلمة الجرمي.
• قتيبة بن مسلم الباهلي.
• مؤرج السدوسي.
• أبو الهذيل العلاف.
• أبو عمرو البصري.
• أبو داود.
• المبرد.
• معمر بن راشد.
• عبد الله بن زيد الجرمي البصري.
• قتادة بن دعامة.
• ابن علية.
• عيسى بن عمر الثقفي.
• حماد بن سلمة.
• إياس بن معاوية المزني.
• أبو بكر البزار.
• الربيع بن حبيب الفراهيدي.
• ابن الهيثم.
• الأخفش الأوسط.
• محمد الحريري.
• الماوردي.
• عمارة بن عقيل.
• جابر بن زيد.
• الفرزدق.
• الجاحظ.
• الأصمعي.
• سيبويه.
• أبو الحسن الأشعري.
• ابو الحسن المدائني
• عبد الله ابن المقفع.
• الخليل الفراهيدي.
• بشار بن برد.
• الحسن البصري.
• أخوان الصفا.
• رابعة العدوية.
• قتيبة بن مسلم الباهلي
• طالب النقيب
• بدر شاكر السياب.
• محمد خضير.
• أحمد مطر.
• سعدي يوسف
• عبد الهادي الفضلي.
• عز الدين سليم.
• عبد العزيز البسام.
• فاروق صالح العمر.
• محمود البريكان.
• عبد الرحمن خلف النقيب.



0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments