الانبار تغرق وموجة غضب للسكان

21/11/2020 اخبار الانبار 59 مشاهدات

سقوط أمطار غزيرة على مدن الانبار الرئيسة كالفلوجة والرمادي تسببت بغمر الشوارع بالمياه ودخولها إلى منازل المواطنين.

وأظهرت مقاطع مصورة وشكاوى لمواطنين غرق أحياء سكنية كاملة أو طفح خطوط وشبكات المجاري بمدن المحافظة فضلا عن خروج عدة طرق تم افتتاحها للتو من الخدمة فعليا، بشكل أدى لتعطل سيارات تركها أصحابها وسط الشارع، بينما سجل غرق العديد من المنازل التي لجأ سكانها للطابق العلوي هربا من مياه الامطار فقد تسببت مياه الأمطار بغرق ممتلكات المواطنين.

و شكى سكان الانبار من المشاريع ووصفوها بأنها واهية لم تصمد أمام أول سحابة، فالناس فاضت عليها المياه ولا  توجد كهرباء، والشوارع باتت طينا وفخاخا ويجب إعلان حالة الطوارئ أو حتى فرض حظر تجوال حفاظا على أرواح الناس وممتلكاتهم.

مشاريع كثيرة وكبيرة أفرغت ميزانية صندوق اعمار المناطق المحررة ومنظمات دولية كبرى، ولكن سوء العمل من  قبل شركات التنفيذ التي كلفت من قبل المحافظة بينت حجم الفساد فيها حيث أن “المياه كشفت أن المشاريع التي أنجزت صيفية وليست شتوية”.

من جهته؛ عزا مسؤول في محافظة الانبار ذلك الى أن ” مياه الأمطار تسبب في غرق شوارع العديد من محافظات العراق وليس الانبار فقط”.

ويوضح احد المسؤولين ؛ أن “المدن كلها تعرضت للغرق والانبار جزء من العراق لكن هناك المتصيدون بالماء العكر وعليهم أن يفهموا أن المحافظة بحالة بناء وتأهيل”، مشيرا الى أن “البعض صار يستغل المطر للتسقيط السياسي”.

في حين أثنى مواطنون على قوات الجيش العراقي لنزولهم إلى الشوارع من أجل مساعدة المواطنين العالقين أو اخلاء المنازل التي غرقت ببعض المناطق فضلا عن سحب مياه الامطار من تقاطعات عدة معتبرين أنهم يؤيدون واجبا إنسانيا كبيرا.

جميع الحقوق محفوظة لموقع الأنبار © 2019