logo
الاستخبارات العسكرية تصل الى الخزان الرئيسي لوقود الدواعش جنوب شرق الرطبة      |      ناشطون يحشدون لتظاهرات من عدة محافظات امام القضاء في بغداد      |      الاستخبارات العسكرية تطيح ب ٢٠ تاجرا للمخدرات في بغداد وبعض المحافظات      |      قاعدة عسكرية تقع تحت سيطرة داعش      |      البرلمان العراقي يناقش ادراج تعويضات حرب داعش ضمن موازنة 2021      |      اعتقال صحفية عراقية تحمل الجنسية الدنماركية واقتيادها للانبار      |      هيئة عراقية تطالب من شركة فيسبوك رفع الحجب عن الحشد وقادته      |      الأمانة العامة لمجلس الوزراء تقرر اعتماد البطاقة البايومترية مستمسكاً ثبوتياً      |      الكاظمي يصرح ان وضع العراق معقد ويدعو لفتح صفحة جديدة      |      امرأة تضع مولداً بعد 10 أيام من معرفتها بالحمل      |      بلا رحمة عائلة تحبس ابنتها المريضة 5 سنوات      |      رئيس حزب يتهم الحشد و PPK بارتكاب انتهاكات واسعة في نينوى      |      الازمة النيابية تدعو لغلق الحدود مع ايران وتركيا وسوريا بسبب سلالة كورونا الجديدة      |      نيتفلكس توفر حماية امنية لأبطال فيلم الموصل تلقوا تهديدات من داعش      |      لجنة نيابية تطالب بالتريث في اعلان اسماء المتعينين من محاضري ديالى      |      هيئة عراقية تخاطب فيسبوك لرفع الحجب عن الحشد وقادته      |      الكاظمي يقر بوضع العراق المعقد ويدعو لفتح صفحة جديدة      |     
bnr


bnr

الاستخبارات تسلم القيادي بعصائب اهل الحق لأمن الحشد

تكبير الخط

بينت وثيقة مسربة من وكالة الاستخبارات بوزارة الداخلية، يوم السبت، عن تسليم القيادي في حركة عصائب أهل الحق، المعتقل لديها، إلى مديرية أمن الحشد الشعبي، في محاولة لتهدئة الأوضاع التي شهدت توتراً يوم أمس الجمعة عقب اعتقاله.

 

وكان أنصار حركة العصائب قد انتشروا بشكل مكثف يوم أمس الجمعة، عقب اعتقال قيادي بارز في العصائب بتهمة الإرهاب.

 

وبحسب الوثيقة ، فقد أشارت الاستخبارات إلى انسحاب أنصار العصائب إلى مقراتهم بعد الاتفاق معهم على تسليم القيادي المعتقل الى مديرية أمن الحشد الشعبي.

 

وكان مصدر أمني، قد أبلغ ، أمس الجمعة، بانتشار مسلحي عصائب أهل الحق اليوم الجمعة في العاصمة بغداد على خلفية اعتقال واحد من كبار قادتها بتهمة الإرهاب.

 

وقال المصدر، إن مسلحي عصائب أهل الحق انتشروا في منطقتي العرصات وشارع فلسطين على خلفية اعتقال قوة أمنية لقيادي كبير في العصائب بتهمة الإرهاب.

 

وإثر ذلك، حذر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، من زج العراق في “مغامرة عبثية”، موكداً ان حكومته مستعدة لما اسماها “المواجهة الحاسمة”.

 

وقال الكاظمي في تغريدة له، إن “أمن العراق أمانة في أعناقنا، لن نخضع لمغامرات أو اجتهادات، عملنا بصمت وهدوء على إعادة ثقة الشعب والأجهزة الأمنية والجيش بالدولة بعد أن اهتزت بفعل مغامرات الخارجين على القانون”.

 

واضاف “طالبنا بالتهدئة لمنع زج بلادنا في مغامرة عبثية اخرى، ولكننا مستعدون للمواجهة الحاسمة إذا اقتضى الأمر”.

 

وعلق القيادي في عصائب أهل الحق، جواد الطليباوي، في تغريدة له، ، قائلاً إن “أي محاولةٍ ثانية للإساءةِ للحشد الشعبي، وفصائل المقاومة هي محاولةٌ أميركيةٌ قطعاً وستبوءُ  بالفشل كما فشلت المحاولة الأولى”.

 

وأضاف “سَنُغلِّبُ صوتَ العقل والحكمة ما دام ذلك ممكناً وإلا فنحنُ لها”.

 

من جانبه قال عضو المكتب السياسي للعصائب محمود الربيعي، في تغريدة، إنه “لا يوجد أي استعراض عسكري لرجال العصائب في بغداد وكل ما ينشر اما مقاطع فيديو قديمة أو لأشخاص لا نعرفهم”.

 

وتابع “هناك من يريد إثارة فتنة وصحة إعلامية فارغة، نحن نحترم القانون وندعو لتطبيقه بكل حزم وشفافية”

 

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments