logo
وفد رفيع المستوى من برلمان كوردستان يزور وزارة البيشمركة      |      الموازنة مساعٍ لتخفيض العجز الى 50 تريليوناً وعدم مناقشة خفض قيمة الدينار      |      بارزاني يؤكد على ضرورة تطوير العلاقات بين إقليم كردستان والدول العربية      |      الرئيس العراقي يحذر من محاولات لإثارة الفتن والنعرات الطائفية      |      مستشفيات دهوك تسجل اكثر من مليونين و700 مراجعة طلبا للعلاج      |      الكاظمي يتراجع عن قرار إعفاء ابو علي البصري قائد خلية الصقور      |      الحكم بالاعدام شنقا لشخص قتل طفلا بعد اغتصابه في ذي قار      |      خوف وترقب يحيط بسوق البالة بعد مرور 3 ايام على تفجيره      |      ارتفاع نسبة السكان الذين يعيشون تحت خط الفقر في نينوى إلى 38% خلال عام 2020      |      تزايد الإقبال على الحجامة في السليمانية      |      ايام دافئة بانتظار العراقيين راصد جوي يتوقع انحسار موجة البرد      |      استقرار اسعار النفط مع توجهات دول أوبك لخفض الإنتاج      |      التخطيط النيابية ترجح ترحيل قانون المحكمة الاتحادية الى الدورة المقبلة      |      طيران التحالف الدولي يستهدف كهف يتحصن فيه عناصر داعش في جبال مكحول      |      استهداف محل لبيع المشروبات الكحولية صباح اليوم ببغداد      |      قائد جديد للشرطة الاتحادية يباشر مهام عمله اليوم      |      العراق يتلقى مساعدة مالية طارئة من صندوق النقد الدولي      |     
bnr


bnr

الأمم ترتقي بالتعليم

تكبير الخط

شبكة الانبار – كتابات – محمد جاسم 

الأمم ترتقي بالتعليم
اثبتت هذه النظرية صدق تطبيقها على ارض الواقع من خلال تجارب سابقة نجح من خلالها منفذوها بالطفرة النوعية وبزمن قياسي لتصطف بلدانهم بمصاف الدول المتقدمة ان لم تكن هي الدول الرائدة في مجال التطور العمراني والاقتصادي والتكنلوجي وخير مثال على ذلك
اليابان : حيث بعد الكارثة الذرية التي حصلت اواخر الحرب العالمية الثانية فقد الناس والسياسيون الامل بقدرتها الوقوف على قدميها نظراً للدمار الذي حل بها وحولها الى دولة مهزومة ومتخلفة، لكن العزيمة والارادة التي كانت مغروسة في قلوب اليابانيين اقنعتهم بأن نهضة الوطن تكمن في الانسان داخل حدوده .
ان سر هذه النهضة يمكن تلخيصه في سببين الاول
هو أرادة الانتقام من تاريخ تحدى أمة هزمت و اهينت، فردت على هذه الهزيمة بهذا النهوض العظيم . والثاني هو بناء الانسان نتيجة بناء نظام التعليم فقد امن اليابانيون وعلى رأسهم رئيس الوزراء هاياتو أكيدا بأن العلم والعمل هما سبيل الرقي والتقدم فقد تم التركيز على دعامتين اساسيتين هما (المعلم ، اسلوب التعليم )
لتكون اليابان بما عليها الان ..
فما المانع من تكرار التجربة اليابانية او التجربة السنغافورية او الكورية الجنوبية هذه البلاد تطورت بعد حروب احرقت فيها الاخضر واليابس ولكن اعتمدوا على اهم محور ارتكزت عليه الخطط التعليمية الا وهو ( الاستثمار بالانسان ) من حيث العناية بتعليمه وتأهيله بأعتباره الركيزة الاساسية في النهضة الحديثة ،
ولهذا فأن الاستثمار في العنصر البشري يجب ان يكون على رأس أولويات المرحلة القادمة للنهوض بمستقبل الانبار، فنحن نمتلك كل الامكانيات والقدرات التعليمية وعلى اعلى المستويات.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
Thaer
Thaer
10 شهور

عاشت ايدك استاذ محمد بس كيف نرتقي والامر موكل الى غير اهله؟ وانت تعرف مااقصد ! على العموم عسى الله ان يفرج مانحن فيه اجلا غير عاجل .. مودتي