logo
وفد رفيع المستوى من برلمان كوردستان يزور وزارة البيشمركة      |      الموازنة مساعٍ لتخفيض العجز الى 50 تريليوناً وعدم مناقشة خفض قيمة الدينار      |      بارزاني يؤكد على ضرورة تطوير العلاقات بين إقليم كردستان والدول العربية      |      الرئيس العراقي يحذر من محاولات لإثارة الفتن والنعرات الطائفية      |      مستشفيات دهوك تسجل اكثر من مليونين و700 مراجعة طلبا للعلاج      |      الكاظمي يتراجع عن قرار إعفاء ابو علي البصري قائد خلية الصقور      |      الحكم بالاعدام شنقا لشخص قتل طفلا بعد اغتصابه في ذي قار      |      خوف وترقب يحيط بسوق البالة بعد مرور 3 ايام على تفجيره      |      ارتفاع نسبة السكان الذين يعيشون تحت خط الفقر في نينوى إلى 38% خلال عام 2020      |      تزايد الإقبال على الحجامة في السليمانية      |      ايام دافئة بانتظار العراقيين راصد جوي يتوقع انحسار موجة البرد      |      استقرار اسعار النفط مع توجهات دول أوبك لخفض الإنتاج      |      التخطيط النيابية ترجح ترحيل قانون المحكمة الاتحادية الى الدورة المقبلة      |      طيران التحالف الدولي يستهدف كهف يتحصن فيه عناصر داعش في جبال مكحول      |      استهداف محل لبيع المشروبات الكحولية صباح اليوم ببغداد      |      قائد جديد للشرطة الاتحادية يباشر مهام عمله اليوم      |      العراق يتلقى مساعدة مالية طارئة من صندوق النقد الدولي      |     
bnr


bnr

اربيل تكشف معلومات جديدة عن حادثة الاعتداء على السائحين واصابة شرطة

تكبير الخط

اعلن محافظ اربيل بالوكالة هيمن سيد قادر يوم السبت عن تفاصيل جديدة اكتنفت حادثة الاعتداء على سائحين قادمين من مناطق جنوب ووسط العراق من قبل سكان المحافظة الكورد.

 

وقال سيد قادر في تصريح ادلى به للصحفيين اليوم انه “للأسف ان في ليلة رأس السنة وامام “مجدي مول” اقدم مجموعة من الشباب من سكنة اربيل ونتيجة لحادث مروري وقع مع عجلة تحمل لوحة تسجيل لمحافظة خارج الاقليم لتحدث على اثرها مشادة وتلاسن وتتطور ليقدم هؤلاء الشبان على رشق عجلات السائحين بالحجارة ويهشمون زجاجها”.

 

واردف قائلا “على الفور شرعت قواتنا المتواجدة في محل الحادث لتتخذ الاجراءات بحقهم ازاء الاعتداء على عدد من السائحين القادمين من جنوب و وسط العراق”.

 

واكد سيد قادر “القينا القبض على بعض اولئك الشبان والبعض الآخر تم رصدهم بكاميرات المراقبة”، منوها الى ان “التحقيقات مازالت جارية لتحديد هوية الباقين لإلقاء القبض عليهم وعلى الاشخاص الذين تسببوا بالحادثة”.

 

وبشأن الشائعات حول وفاة احد السائحين الذين تعرضوا للاصابة جراء الحادثة قال المحافظ بالوكالة “لا يوجد مثل هكذا امر”، مستدركا القول “قد اصيب لدينا عدد من افراد الشرطة خلال الحادثة من بينهم ضابط”.

 

وتابع بالقول “نحن من هنا نطمئنا اهلنا القاطنين في اربيل سواء السائحين او المقيمين والنازحين المتواجدين منذ قرابة 10 سنوات بأن الحادث كان عفويا وليس ممنهجا او مدبراً”.

 

واصدرت الحكومة المحلية يوم الجمعة بيانا تعقيبا على الحادثة قالت فيه “مع بالغ الأسف وبعيداً عن كل تقاليد الضيافة للمجتمع الكوردستاني، هاجم عدد من الشباب الليلة الماضية مجموعة من سيارات السياح القادمين من بغداد والمحافظات العراقية الأخرى لقضاء عطلة رأس السنة في أربيل”.

 

وأضاف البيان، أن الشرطة وقوات الأمن قد اتخذت على الفور الإجراءات اللازمة واعتقلت 11 من المهاجمين الذين أحيلوا إلى القضاء.

 

وأكدت إدارة محافظة أربيل؛ “لن نسمح لأي شخص أو أي طرف بزعزعة أمن واستقرار إقليم كوردستان وتشويه سمعة الإقليم المشهود له بكرم الضيافة، وأن أي شخص يرتكب مثل هذه الانتهاكات ستتم محاسبته قانونياً”.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments