logo
الكاظمي يتراجع عن تعيين الفريق رائد شاكر جودت بمنصب قائد الشرطة الاتحادية في وزارة الداخلية      |      اللجنة المالية النيابية تستضيف الامين العام لمجلس الوزراء بشأن موازنة 2021      |      شرطة نينوى تلقي القبض على 6 عناصر من تنظيم داعش      |      ادارة نفط ميسان تتمسك برزاق فرحان وتعاقب لاعبيها بخصومات مالية      |      الأمن النيابية تقرر استضافة 6 مسؤولين بعد تفجيري بغداد      |      مجهولون يلقون عبوة صوتية على منزل نائبة في البرلمان العراقي      |      البرلمان يستجوب الخويلدي غيابيا بعد تقديم تقرير اصابته بفايروس كورونا      |      هل يلغي بايدن سياسات ترامب المدمرة في العراق      |      لاعب منتخب العراق اسامة رشيد يتعاقد مع غازي عنتاب التركي      |      المالية النيابية تطمئن الموظفين لا توجد اقتطاعات من رواتبكم في 2021      |      بقدوم بايدن ايران تفتح باب التعاون مع أمريكا في ملفين      |      مجلس النواب يصوت على قرار لتوسعة مقاعد الدراسات العليا      |      ادارة نادي نفط الوسط تتعاقد مع المدرب عبد الغني شهد خلفا للمدرب المستقيل جمال علي      |      داعش استغل طيبة العراقيين واستخدم اسلوب اضرب واهرب      |      بـ1.5 مليون دولار تعرف على سيارة الرئيس الأمريكي      |      علاوي يوجه رسالة لبايدن دولتان اتفقتا على إجهاض إرادة العراقيين      |      وفاة صاحب أعلى أجر في تاريخ الصحافة      |     
bnr


bnr

اجتماع للنجيفي والجبوري لمناقشة اقالة الحلبوسي

تكبير الخط

شدد رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية أسامة النجيفي، يوم الخميس، على ضرورة إلغاء ما أسماها “وثيقة الفتنة” بين الوقفين السني والشيعي، محذراً من إشكالات وتداعيات سلبية.

 

وذكر بيان للجبهة، أن “النجيفي استقبل رئيس التجمع المدني للإصلاح ( عمل ) سليم الجبــوري ووفد التجمع المرافق له، وتم في الاجتماع مناقشة تطورات الوضع السياسي وبخاصة ما يتعلق بالجهد الذي تبذله الجبهة العراقية في مجال الإصلاح في المؤسسة التشريعية”.

 

وعرض النجيفي رؤيته حول عمل الجبهة والأليات المتبعة ، مؤكدا على أن “هدف الإصلاح البرلماني ليس مسؤولية مكون لوحده بل هو مسؤولية مشتركة للجميع ، ولهذا كان التواصل والتنسيق مع الكتل السياسية العاملة”.

 

وأشار إلى أن “الإصلاح البرلماني لا يتوقف على موضوع إقالة رئيس مجلس النواب بل هو أشمل وهدف الإصلاح أوسع من أن يختصر في قضية واحدة”.

 

كما اكد النجيفي على “ضرورة إلغاء وثيقة الفتنة بين الوقفين السني والشيعي لكونها لا تستند إلى شرع أو قانون ، وليس لها سابقة على مر التاريخ”، لافتا إلى أنه “ينتظر الإجراءات من قبل مجلس الوزراء ، ويأمل أن تنتهي إلى إلغاء الاتفاقية وليس تجميدها حسما لأي إشكالات وتداعيات سلبية”.

 

من جانبه أكد الجبوري على “ضرورة التوصل إلى أجواء من شأنها أن تقود إلى تحقيق انتخابات نزيهة خالية من التزوير والتدخلات غير الشرعية”، موضحا أن “موقف حزبه ينطلق من الاصلاح ويعمل من أجل ذلك على مختلف الصعد”.

 

وأعلن الجبوري استجابته لدعوة النجيفي في عقد اجتماع موسع يساهم فيه القادة والمسؤولون والوزراء والنواب من المكون السني للوصول إلى هدف محدد هو إلغاء “الاتفاقية المشؤومة” من قبل مجلس الوزراء.

 

وقرر ديوان الوقف السني العراقي، يوم الاحد(22 – 11 – 2020)، التريث في تنفيذ اتفاقية تقسيم الاوقاف، عازياً القرار الى حاجة هذا الملف “الحيوي والمهم” الى نقاشات مستفيضة.

 

واصدر رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، يوم الاثنين (23 – 11 – 2020)، أمراً بإيقاف الاتفاق المشترك بين الوقفين السني والشيعي.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments