logo
وفد رفيع المستوى من برلمان كوردستان يزور وزارة البيشمركة      |      الموازنة مساعٍ لتخفيض العجز الى 50 تريليوناً وعدم مناقشة خفض قيمة الدينار      |      بارزاني يؤكد على ضرورة تطوير العلاقات بين إقليم كردستان والدول العربية      |      الرئيس العراقي يحذر من محاولات لإثارة الفتن والنعرات الطائفية      |      مستشفيات دهوك تسجل اكثر من مليونين و700 مراجعة طلبا للعلاج      |      الكاظمي يتراجع عن قرار إعفاء ابو علي البصري قائد خلية الصقور      |      الحكم بالاعدام شنقا لشخص قتل طفلا بعد اغتصابه في ذي قار      |      خوف وترقب يحيط بسوق البالة بعد مرور 3 ايام على تفجيره      |      ارتفاع نسبة السكان الذين يعيشون تحت خط الفقر في نينوى إلى 38% خلال عام 2020      |      تزايد الإقبال على الحجامة في السليمانية      |      ايام دافئة بانتظار العراقيين راصد جوي يتوقع انحسار موجة البرد      |      استقرار اسعار النفط مع توجهات دول أوبك لخفض الإنتاج      |      التخطيط النيابية ترجح ترحيل قانون المحكمة الاتحادية الى الدورة المقبلة      |      طيران التحالف الدولي يستهدف كهف يتحصن فيه عناصر داعش في جبال مكحول      |      استهداف محل لبيع المشروبات الكحولية صباح اليوم ببغداد      |      قائد جديد للشرطة الاتحادية يباشر مهام عمله اليوم      |      العراق يتلقى مساعدة مالية طارئة من صندوق النقد الدولي      |     
bnr


bnr

اجتماع للنجيفي مع السفير التركي

ذكر بيان لمكتب النجيفي، تم في إجتماع عقد بمكتب النجيفي والذي اجتمع رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية أسامة النجيفي، مع السفير التركي في بغداد فاتح يلدز وتمت مناقشة ملفات العلاقات الثنائية بين العراق وتركيا، تطورات الوضع السياسي وبخاصة ما يتعلق بالجبهة العراقية، أزمة الاتفاقية بين الوقفين الشيعي والسني.

قال النجيفي إن “تشكيل الجبهة مرتبط بالرغبة الجادة على تحقيق إصلاح المؤسسة التشريعية، وحفظ التوازن، وعدم مصادرة قرار ومصالح مكون كامل من قبل شخص أو حزب، وأكد أن الجبهة متماسكة برغم تعرض أعضائها إلى ضغوط كبيرة، وعملها مستمر بالتنسيق والتعاون مع الكتل السياسية كافة”.

والجبهة العراقية تكتل سني يقوده النجيفي للإطاحة برئيس البرلمان الحالي محمد الحلبوسي.

وفي ملف أخر شدد النجيفي أن الأزمة الأخيرة التي أثارها الاتفاق بين الوقفين السني والشيعي ومصادقة مجلس الوزراء عليها تعد كارثة وجريمة خطيرة لم يسبق أن ارتكبها مسؤول أو حاكم على مر التاريخ.

وأضاف “فالاتفاق باطل قانونا، ومحرم شرعا، وهذا من شأنه أن يحدث تداعيات خطيرة جدا،

والسبب هو الفتنة التي أثارها الاتفاق، والمطلوب هو إلغاء القرار حفاظا على الوحدة الوطنية، وحرصا على احترام القانون والتمسك بشرع الله”.

وبحسب البيان فإن السفير يلدز عرض موقف حكومته، ورغبتها في تطوير العلاقات في مختلف المجالات، وحرصها على وحدة الصف، مؤكدا “شكره للنجيفي على رؤيته الشاملة”.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments