logo
بلا رحمة عائلة تحبس ابنتها المريضة 5 سنوات      |      رئيس حزب يتهم الحشد و PPK بارتكاب انتهاكات واسعة في نينوى      |      الازمة النيابية تدعو لغلق الحدود مع ايران وتركيا وسوريا بسبب سلالة كورونا الجديدة      |      نيتفلكس توفر حماية امنية لأبطال فيلم الموصل تلقوا تهديدات من داعش      |      لجنة نيابية تطالب بالتريث في اعلان اسماء المتعينين من محاضري ديالى      |      هيئة عراقية تخاطب فيسبوك لرفع الحجب عن الحشد وقادته      |      الكاظمي يقر بوضع العراق المعقد ويدعو لفتح صفحة جديدة      |      ذي قار وقفة احتجاجية للمطالبة باستكمال مشروع خدمي      |      معلومات محلية تودي بحياة داعشيين اثنين في الانبار      |      القاسم يحرج زاخو في عقر داره ويخطف منه نقطة ثمينة      |      ذي قار تسجل رقماً مرعباً لحالات الانتحار مطلع 2021      |      للمرة الأولى في العراق نجاح زراعة الموز المهجن گراند 9      |      ما حقيقة وفاة المفكر العراقي حسن العلوي اثر جلطة دماغية      |      تسللا بواسطة زروق القبض على آسيويين يتاجران بالمخدرات في البصرة      |      السماوة يتغلب على الصناعات والديوانية يعادل امانة بغداد على ملعب الاخير      |      العراق يسجل انخفاضا كبيرا في عدد الإصابات والوفيات بفايروس كورونا      |      أهم محطات عاصفة الصحراء 30 عاما على غزو صدام للكويت      |     
bnr


bnr

إطلاق قنابل غاز والصدر يهاجم المتعاطفين مع الجوكرية في الناصرية

تكبير الخط

أطلقت القوات الأمنية في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار، يوم الاثنين، القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين الذين عاودوا التجمع في ساحة الحبوبي، في وقت حذر فيه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر من “ضياع” السلم الأهلي.

وقال مراسل إن هنالك مناوشات على “جسر الحضارات” الذي يبعد عن ساحة الحبوبي نصف كيلو متر، بين المتظاهرين الذين يستخدمون سلاح (الطابوق) والشرطة الاتحادية التي تستخدم الغاز المسيل للدموع من أجل تفريقهم.

وشهدت ساحة الحبوبي مركز احتجاجات مدينة الناصرية ، عودة التظاهرات بعد هدوء أعقب مصادمات دامية.

وقال مراسل إن انتشاراً للقوات الأمنية أحاط بالتجمع الذي كان بالعشرات. من جانبه علق زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، على الاحداث في الناصرية.

وقال الصدر في تغريدة له “أشجب وأدين وأستنكر الاعتداء الوحشي والإرهابي من قبل بعض المندسين بين صفوف التشرينيين ضد القوات الأمنية وقتلهم بطريقة يندى لها جبين الإنسانية”. وأضاف “كما أدين وأشجب وأستنكر مذكرات الاعتقال ضد المتظاهرين السلميين”، مشددا على أن “الاعتقال يجب أن يطال المعتدين والمخربين دون غيرهم ممن تظاهر بسلم وسلام”.

واستنكر الصدر “التدخل بعمل القضاء العراقي من خلال تحريك الشارع بصورة غوغائية طفولية بلا أي حكمة وحنكة سيضيع بسببها السلم الأهلي”، داعيا القضاء العراقي إلى أن “يأخذ دوره بكل جدية وشفافية وبلا تدخلات من هنا وهناك”.

وتابع أن “على القوات الأمنية الأخذ بزمام الأمور ومعاقبة كل الأفراد المتخاذلة والمتعاطفة مع أفعال الجوكرية.. فسمعة قواتنا أهم كما إن حماية الوطن وشعبه هي الأولى”.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments