أكتب عنك

07/04/2019 كتابات 200 مشاهدات

شبكة الانبار – كتابات – سحر ناصر

اكتب عنك بكلمات تعتصر فؤادي كل يوم وأبوح اليك بتعابيراً مهمشةً وأنا مابين وبين ، وتساؤلاتي تأخذني لأياماً انقضت حيث الحنين والشوق لعينيك ، كنت أراك حلماً متعباً مجهداً في خافقي كنتٌ في حيرى من أمري ، أيعقل ان يكون حبك وهماً ام صدقاً ، وتبعثرني الذكريات ، وشتات حالتي بين لمى ولماذا انت ؟؟ هل كانت لتعلمني عن قلبك المعفر بألم فقداني ، آهاً كم استوقفني الحنين وانا لا استطع فك لغز ذلك الشعور وحلقاته المقفله وتلك اللحظات التي كنت اقضيها بالنظر اليك ولم افهمها الا بعد سنين بعد ما ادركت اني كنت مخطئة بحقك ،، وخير دليلها احلامي التي كنت لطالما ابحثُ فيها عنك وكل تلك التساؤلات عنك ، ومازالت على شواطئ حروف (روح عابرة في جسد متلف)

تعليقان

شارك معنا برايك

جميع الحقوق محفوظة لموقع الأنبار © 2019