logo




الفيلسوف أرسطو

بداية نشأته:

ولد الفيلسوف اليوناني ارسطو في عام 384 قبل الميلاد في بلد ستاجيرا وهي بلدة صغيرة على الساحل الشمالي لليونان والده نيكوماشوس كان طبيب البلاط لدى ملك مقدونيا امينتاس الثاني ورغم ان والده توفي عندما كان صغيرا الا ان ارسطو بقيه قريبا من البلاط وتأثر به والدته فيستيس لا يعرف الكثير عنها وتقول بعض المعلومات انها توفيت ايضا في صغره.



بعد وفاة والد ارسطو اصبح زوج اخته الكبيره وصيا عليه حتى بلوغه وارسله الى أثينا التي كانت تعتبر المركز الثقافي للعالم ليكمل تعليمه العالي عندما كان في السابعه عشر من عمره درس أرسطو في أكاديمية أفلاطون التي كانت تعتبر رائدة وأثبت تميزه كما انشأ علاقه جيده مع افلاطون نفسه الذي كان تلميذ سقراط.

توفي أفلاطون عام 347 قبل الميلاد ولان أرسطو كان معرضا لبعض طروحاته الفلسفية لم يصبح رئيس الأكاديمية من بعده.

بعد وفاة افلاطون قام هيرمياس ملك ميسيا التي كانت تقع في آسيا الصغرى على بحر مرمرة بدعوة صديقة أرسطو الى بلاطه حيث التقى مع بيثياس ابنة اخت الملك وتزوجها وانجبا فتاة سميت على اسم والدتها.

 إنجازات أرسطو:

في عام 338 قبل الميلاد عاد أرسطو الى مقدونيا ليدرس الاسكندر الاكبر ابن الملك فيليب الثاني وقد اعطاه هذا مكانة مهمه في البلاط وكان الملك وابنه يكافئونه بسخاء على عمله.

وفي عام 335 قبل الميلاد وبعد ان اصبح الاسكندر المقدوني ملكا وغزا أثينا عاد أرسطو الى أثينا التي كانت أكاديمية افلاطون ولا تزال الرائدة فيها وافتتح أكاديميته الخاصة باذن من الملك وسماها Lyceum وامضى معظم سنين حياته كمدرس وكاتب وباحث في أكاديميته حتى وفاة الاسكندر المقدوني.

كان أرسطو معروفا بانه يسير اثناء تدريسه مما يجبر تلاميذه على السير خلفه لذلك لقبوا ب Peripatetics والتي تعني الاشخاص المسافرين اهتمت أكاديمية أرسطو بمختلف العلوم من الرياضيات الى الفلسفة والفن ودون طلابه ملاحظاتهم في مخطوطات شكلت واحده من اهم المكتبات في العالم.

وفي نفس العام الذي افتتح ارسطو أكاديميته Lyceum توفيت زوجته بيثياس دخل بعدها بعلاقة حب مع ابنة مدينته هيربليس وتزوجها وانجب منها ابنه الذي اسمها على اسم والده نيكوماشيوس وأسمى عمله الاهم تكريما لابنه.

وبعد وفاة الاسكندر المقدوني بشكل مفاجئ عام 323 قبل الميلاد تمت الاطاحة بالحكومة المقدونية ووجهت اتهامات بالتقصير لأرسطو مما جعله يغادر أثينا تجنبا لمحاكمته واعدامه واستقر في جزيرة يوبويا حتى وفاته بعد سنة.

رغم ان أرسطو لم يكن عالما بالمسمى الذي نعرفه اليوم الا ان العلوم كانت من المواضيع التي بحث في أكاديميته وكان يؤمن ان المعرفة تكتسب من خلال التفاعل والاحتكاك مع الاجسام في الطبيعة وأعتقد بان الظروف المحيطة تلعب دورا اساسيا في تشكل هذه الاجسام وعد الانسان احد هذه الظروف.

شملت دراسات أرسطو علم الاحياء حيث حاول تصنيف الحيوانات الى أجناس وفقا لخصائصها المتماثلة ثم حاول تصنيفها ضمن نوعين: ذوات الدم الاحمر والتي كانت تشمل الفقاريات باغلبها واللادمويات التي شملت مفصليات الارجل وعدم رغم دقة هذا التصنيف الا انه بقي معتمدا لمئات السنين.

كما جذب علم الاحياء البحرية أرسطو ومن خلال تشريحه للكائنات البحرية اكتشف تكوينها ودونه في كتبه حيث اعتبرت اكثر دقه من تصنيفاته الاخرى.

بحث أرسطو ايضا في علوم الأرض والاحوال الجوية التي شملت إضافة الى الطقس تركيب الارض وطبقاتها وتحدث عن دورة المياء في الأرض والاحداث الفلكية ورغم ان طروحاته كانت مثيرة الجدل في عصره الا انها اعتمدت حتى نهاية القرون الوسطى.

ولم يقدم أرسطو للعالم اسلوب التحليل المنطقي فقط وانما تحدث بالاخلاق ايضا فقي كتابه ذكر مبدأ اخلاقيا في السلوك وسماه Good living يتمحور حول ان الوصول الى درجة معينة من الحياة الجيدة تعني التخلي عن القوانين المنطقية الاكثر تقييدا لان الحياة دائما ما تفرض على الشخص ظروفا معقده تتحدى قيمه المنطقية رغم ذلك فإن هذا المبدأ لم يكن عاما لان الفرد يأخذ بقراراته في المواقف بناء على احكام شخصية مختلفة من فرد لاخر.

وناقش أرسطو في كتابه Metaphysics المادة وشكلها وميز بينهما فالمادة بالنسبه له هي التكوين الفيزيائي اما الشكل الذي تأخذه هو عوامل الطبيعة التي اثرت على هذا التكوين واعطته تميزه.

مؤلفا ارسطو الهامين في الاخلاق والمحاكمة التي توصل الى مبدأ Good living هما Nicomachean Ethics و Eudemian Ethics وفي السياسة بحث أرسطو في السلوك البشري ضمن اطار الحكومة والمجتمع.

كتب أرسطو مجموعه من المؤلفات في الفن منها Rhetoric وفي العلوم منها On the Heavens وتبعها كتاب On the Soul والذي انتقل فيه أرسطو من مناقشة تشريح جسم الانسان الى دراسة نفسه وكان منطلقا لكثير من مبادئ علم النفس الحديث.

 وفاة أرسطو:

توفي أرسطو في عام 322 قبل الميلاد وبعد سنه من هربه من أثينا أصيب أرسطو بمرض هضمي اودى بحياته انخفض تداول اعماله واستخدامها بعد قرن على وفاته ولكن أعيد احياؤها في القرن الاول ومع مرور الوقت وضعت الاساس للفلسفة الغربية لاكثر من سبع قرون.

مؤلفات وافكار أرسطو اثرت على الحياة العامه من العصور القديمة مرورا بعصر النهضة واعتبرت الى جانب إرث افلاطون وسقراط مساهمات فكرية لا تتكرر.

حقائق عن الفيلسوف أرسطو:

ألف أرسطو نحو 200 كتاب ولكن ما وصلنا لا يزيد عن 31 كتابا.

كان ارسطو مؤسس اول مكتبة ضخمة في التاريخ.
تلقى دراسته في اكاديمية افلاطون على يد افلاطون نفسه وكان معلما للاسكندر الأكبر.

وهو مؤسس المدرسة المشائية او الحكمه المشائية كما اسماها طلابه وتعود الى طريقته في إلقاء دروسه وهو يمشي بين عينات النباتات والحيوانات التي جلبها له جنود الاسكندر من المناطق البعيدة التي غزوها.

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments